السبت,28يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاحتفال و تهاني أعضاء وحدات المقاومة بمناسبة بدء العام الـ 58 لتأسيس...

احتفال و تهاني أعضاء وحدات المقاومة بمناسبة بدء العام الـ 58 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق

الکاتب – موقع المجلس:

احتفل أعضاء وحدات المقاومة لأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بانطلاقة العام الـ 58 على تأسيس منظمة مجاهدي خلق الإيرانية موجهين تهانيهم بإرسال مقاطع فيديو.

تحدث هذه الأعمال الجريئة في الوقت الذي يستخدم فيه نظام الملالي جميع طاقاته وعناصره للتعرف على أعضاء وحدات المقاومة واعتقالهم.

 

وأرسل أعضاء وحدات المقاومة من مدن اليغودرز – خرم آباد – الأهواز – زنجان – طهران

– تبريز – مشهد – شيراز – اصفهان – كرج – كرمنشاه – اراك – قزوين – بيرجند – كرمان – شاهرود – كركان – بابلسر – بابل – ساري – إيذه – لرستان – زاهدان – زابل – يزد – مرند – سمنان مقاطع فيديو وعبروا عن تهانيهم بهذه المناسبة العطرة.

وتعكس تأوهات وزارة مخابرات النظام، من إقبال جيل الشباب الإيراني على مجاهدي خلق مدى نشاطات وحدات المقاومة في مختلف المدن الإيرانية.

58عملية لوحدات المقاومة ضد الملالي في إيران

 

وفي يوم الأربعاء 7 سبتمبر أبدى موقع مثلث اونلاين الإلكتروني التابع لوزارة مخابرات نظام الملالي، ، تأوهه من إقبال جيل الشباب على الانضمام إلى مجاهدي خلق.

وكتب موقع الوزارة: مع النمو الملحوظ لشبكات التواصل الاجتماعي، جعلت منظمة مجاهدي خلق هذه المنصة الساحة الرئيسية لأنشطتها ضد الجمهورية الإسلامية … وعلى سبيل المثال، في احتجاجات 2017 أو 2019، كانت الأنشطة الميدانية، الدعامة الأساسية لحالات الاحتجاج وحاولوا تحويل الاحتجاجات إلى العنف وفي نفس الوقت حاولوا تجنيد أعضاء …

في إشارة لشعبية قيادة المقاومة الإيرانية بين الشباب الإيراني، كتب موقع وزارة المخابرات: “المنظمة تحاول إبراز أصوات وآراء مسعود ومريم رجوي، مع تحديث وتقوية القوى العقلية والعملياتية للأعضاء والمتعاطفين القدامى، يرسخون أداء التنظيم في ذهن الجمهور، وخاصة جيل الشباب…

تهاني أعضاء وحدات المقاومة بمناسبة بدء العام الـ 58 لتأسيس منظمة مجاهدي خلق
في إشارة إلى كراهية عموم الشعب الإيراني، وخاصة الشباب، لقادة النظام، كتب الموقع أنه “على هذا الأساس، فإن معظم الهجمات والاستهزاءات تستهدف (خميني وخامنئي) وإبراهيم رئيسي.”.

 تابع هذا الموقع الحكومي برعب: ادعاء الإطاحة بالنظام في المستقبل القريب على أجندة منصات نشر وإعادة نشر محتوى المنظمة، ويبدو أن هذا النهج سيستمر في اتجاه تصاعدي.

يذكر أن عمليات وحدات المقاومة التابعة لمجاهدي خلق ضد نظام الملالي في جميع مدن إيران في الآونة الأخيرة من طهران إلى مشهد في الشمال الشرقي وتبريز في الشمال الغربي وإلى زاهدان في الجنوب الشرقي والأهواز في الجنوب الغربي. وكرمان في الشرق وكرمنشاه في غرب إيران وصلت إلى ذروة جديدة، وأعمال متزامنة لوحدات المقاومة المنظمة لكسر الأجواء القمعية لنظام الملالي، وكذلك الإقبال المتزايد للشباب الإيراني على منظمة مجاهدي خلق أثارت الخوف والرعب لدى نظام الملالي.