الخميس,18أبريل,2024

المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية 2023

المؤتمر السنوي2023

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

اجتماع إيران حرة 2023: إلى الأمام نحو جمهورية ديمقراطية

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

أحدث الاخبارفي محادثة مع وكالة “سی. ان‌. بی. سی”- جون بولتون: من خلال...

في محادثة مع وكالة “سی. ان‌. بی. سی”- جون بولتون: من خلال تفعيل الاتفاق النووي سیجعل النظام الإيراني تهديدًا أكبر للعالم

الکاتب – موقع المجلس:

جون بولتون، مستشار الأمن القومي السابق للولايات المتحدة، يوم الأربعاء 31 أغسطس، في محادثة مع وكالة “سی. ان‌. بی. سی” للأنباء وقال إن حكومة بايدن سترتكب خطأ فادحا “إذا تم إحياء الاتفاق النووي مع النظام الإيراني. إنه يزيد من خطر النظام الإيراني ليس فقط على الشرق الأوسط بل على العالم أجمع.

النظام الإيراني تهديدًا أكبر للعالم
وأضاف: “في رأيي، ستكون النتيجة المباشرة لإحياء خطة العمل الشاملة المشتركة الإفراج عن أصول إيرانية بمليارات الدولارات، سينفقها النظام الإيراني على تطوير برنامجه النووي ودعم الإرهاب الدولي في منطقة الشرق الأوسط وخارجها. ” “إدارة بايدن ترتكب خطأ فادحا”.

وحذر من أن رفع العقوبات قد يؤدي إلى توثيق العلاقات بين إيران وروسيا. وبحسبه، فمن المنطقي أنه بعد التخلص من العقوبات الدولية، ستصبح إيران، التي أصبحت أكثر ثراءً وأقوى، أقرب إلى روسيا، لأن إحياء “خطة العمل الشاملة المشتركة” مع رفع العقوبات سيجعل نظام طهران أفضل شريك لموسكو.

وأشار مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق إلى أن روسيا والصين “تتعاونان” أثناء الصراع في أوكرانيا، وأن الشراكة الثلاثية بين روسيا والصين وإيران سيكون لها “عواقب عالمية”. وأضاف أن تنشيط الاتفاقية النووية مع إيران سيضر “الحلفاء الرئيسيين” لأمريكا في الشرق الأوسط.

وبحسب قوله: “حلفاء الولايات المتحدة والدول العربية وإسرائيل هم الأكثر قلقًا من تهديد النظام الإيراني. من خلال تجاهل الأهداف النهائية لهذا النظام لكسب الهيمنة في جميع أنحاء الشرق الأوسط، تطعن إدارة بايدن حلفاءنا في الخلف.

وأخيراً، شدد بولتون على دور النظام الإيراني في الاضطرابات الأخيرة في العراق وقال: “ما يحدث الآن في بغداد يجب أن يعزز عزمنا على عدم إحياء الاتفاق النووي مع إيران”. يجب ألا نفعل أي شيء لتقوية نظام طهران. يجب أن نتعاون مع أصدقائنا لمواجهة المصدر الحقيقي لعدم الاستقرار في بغداد [النظام الإيراني] “.