الثلاثاء,6ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربمبارکة خامنئي، تمهيدات ابراهیم رئیسي لرفع اسعار الخبز والبنزين وسلع اخرى 

بمبارکة خامنئي، تمهيدات ابراهیم رئیسي لرفع اسعار الخبز والبنزين وسلع اخرى 

حدیث الیوم:

الکاتب – موقع المجلس:

يستخدم نظام الملالي في ايران سياسة “اره الموت كي يقبل بالحمى” في تمهيده لرفع اسعار سلع اساسية مثل “البنزين” و”الخبز” دون اثارة احتجاجات شبيهة بانتفاضة نوفمبر 2019، يُحدث نقصا مفتعلا بالمعروض من هذه السلع، ليُدخل الناس في ازمة مفتعلة، تدفعهم للقبول بما يريد.

شرع مؤخرا في التمهيد لرفع اسعار البنزين مع اشارة الرئيس التنفيذي لشركة تكرير وتوزيع المنتجات النفطية  جلیل سالاری الى خفض الحصة المجانية، وما تلا تصريحاته من تقليل  الوقود في المحطات، دعايات ضخامة حجم تهريبه إلى دول الجوار، وادعاءات الاستهلاك المفرط لهذه المادة.

يروج النظام دعاية مفادها أن سعر البنزين في إيران الأرخص في العالم والمنطقة بناء على سعره الحر قياسا بالدولار، متجاهلا مداخيل القوى العاملة في إيران ـ المتدنية مقارنة بدول المنطقة بما يتراوح بين  الثلث والعُشر ـ ومخالفا المقاييس التي تعتمد على كلف الإنتاج ودخل الفرد.

تشمل تمهيدات رفع الاسعار الخبز ايضا، حيث تفيد التقارير الواردة من مختلف المدن الايرانية بوجود طوابير طويلة أمام المخابز، خفض المعروض من الدقيق الحكومي، واضطرار الناس لشرائه من المخابز الأهلية باسعار مضاعفة من أجل توفير ما يكفي استهلاكهم.

يحرص النظام على هذه التمهيدات لادراكه حساسية مادتي البنزين والخبز لدى المواطن الايراني، وعواقب رفع سعريهما، المتوقع ان تفوق ردود الفعل على ارتفاع اسعار المواد الغذائية الاخرى، الذي جاء  نتيجة تصدير مواد اساسية مثل اللبن، الفاكهة، الدجاج، والبيض إلى دول أخرى للحصول على الاموال الكافية لسد كلف التجارب النووية والقمع والأعمال الإرهابية وشن الحروب في المنطقة.

في محاولة منه لتضليل المواطنين وايهامهم بتحسن الاوضاع الاقتصادية في البلاد قال ابراهيم رئيسي خلال مؤتمره الصحفي الاخير  انه تمكن من حل عجز الموازنة دون اللجوء إلى طباعة أوراق نقدية، متناسيا ما قاله  عبدالناصر همتي الرئيس السابق للبنك المركزي حين كشف عن طباعة اوراق نقدية بما يعادل 134 ألف مليار تومان خلال 10 اشهر، الامر الذي تسبب في حدوث تسونامي الغلاء الذي سحق عظام طبقات الشعب الفقيرة وجعلها في مهب الريح، وبعد يوم واحد من أكاذيب رئيسي وتخبطاته، جاء خامنئي ليمنح جرعة قوة لاكاذيب رئيسه.

تهدد الارتفاعات المقبلة على اسعار البنزين والخبز وسلع اخرى محتملة بمزيد من التصعيد في الشارع الايراني مما يجبر خامنئي على مواصلة التدخل للتغطية على سياسات رئيسي، الامر الذي يطرح سؤالا حول مدى قدرة الولي الفقيه على الاستمرار في وضع الشموع تحت أُسس النظام الفاسدة وحمايتها من العواصف.