السبت,26نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباراحتجاجا على خطة تبادل السجناء بين بلجيكا والنظام الإيراني- مظاهرات للایرانیین الاحرار...

احتجاجا على خطة تبادل السجناء بين بلجيكا والنظام الإيراني- مظاهرات للایرانیین الاحرار و انصار مجاهدي خلق في لندن وفيينا

الکاتب – موقع المجلس: 

احتج الإيرانيون في مدينتي لندن وفيينا على خطة تبادل السجناء التي تهدف إلى إطلاق سراح الدبلوماسي الإرهابي للنظام الإيراني.

عقدت مظاهرة احتجاجية للإيرانيين الأحرار وأنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أمام السفارة البلجيكية في لندن يوم الثلاثاء 16 أغسطس / آب، وهتف المتظاهرون بأن أي تسوية مع النظام الإيراني لن تؤدي إلا إلى انتشار الإرهاب في أوروبا وأجزاء أخرى من العالم.

وفي تطور آخر، أفادت وكالة رويترز أن الإيرانيين في الولايات المتحدة، طالبوا في معرض أقاموه أمام الكونجرس الأمريكي، الحكومة الأمريكية بوقف منح التأشيرة لإبراهيم رئيسي، رئيس نظام الملالي، إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لأن رئيسي باعتباره سفاح مجزرة عام 1988 كان أحد أعضاء لجنة الموت التي وقعت على قائمة إعدام آلاف السجناء السياسيين في طهران.

وفي خبر آخر، قالت وكالة رويترز إن شيلا جاكسون لي عضوة الكونجرس الأمريكي، قامت في احتفال بهذا المعرض بنثر بتلات الورد على صور آلاف السجناء السياسيين وضحايا مجزرة عام 1988 وكذلك المتظاهرين الذين قتلوا في نوفمبر 2019 احتراما لهم. وطالب منظمو هذا المعرض الحكومة الأمريكية بعدم إصدار تأشيرة دخول لإبراهيم رئيسي الذي يعتزم حضور الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر المقبل. وقد تورط إبراهيم رئيسي في مجزرة 1988 وقتل المتظاهرين في نوفمبر 2019.

تحدثت شيلا جاكسون لي في المعرض وكرمت ذكرى الضحايا.

الإيرانيين في الولايات المتحدة، طالبوا في معرض أقاموه أمام الكونجرس الأمريكي، الحكومة الأمريكية بوقف منح التأشيرة لإبراهيم رئيسي

من ناحية أخرى، أصبح الإيرانيون من أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية أثناء تنظيم تحرك في زيورخ بسويسرا لدعم مظاهرات المواطنين في شهر كرد في إيران ضد نظام الملالي فيما يتعلق بنقص المياه.

وفي سيدني بأستراليا، طالب الإيرانيون الأحرار، أثناء تجمعهم في هذه المدينة، بدعم المقاومة الإيرانية في محاربة نظام الملالي، وأكدوا أن السبيل الوحيد لإنقاذ الشعب الإيراني هو الإطاحة بنظام الملالي.