الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أنه - طهران: بث هتافات “رئيسي المجرم انتظر...

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أنه – طهران: بث هتافات “رئيسي المجرم انتظر المحاكمة”

الکاتب – موقع المجلس:

أعلن المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية أنه وفي الساعة 2110 من مساء الجمعة 12 أغسطس/آب شهدت منطقة بوستان تختي في العاصمة طهران بث هتافات مدوّية “اللعن على آل يزيد خامنئي ورئيسي” و”نقاتل ونستعيد إيران” و”رئيسي المجرم انتظر المحاكمة” وفقرات من كلمات قائد المقاومة السيد مسعود رجوي بشأن الدعوة إلى إسقاط النظام، قام به أعضاء وحدات المقاومة في إطار مواصلة نشاطاتهم الخارقة لأجواء القمع والكبت.

طهران منتزه تختي بث شعارات تدعو إلى إسقاط النظام وشعارات عاشورائية 12أغسطس2022

كما في الساعة 2040 من مساء الخميس 11 آب واصلت وحدات المقاومة نشاطاتها الخارقة لأجواء القمع وبثت في طهران طريق الامام علي السريع، منتزه صدف شعارات حماسية وقوية “اللعن على آل يزيد خامنئي ورئيسي” و”ليسقط حكم الملالي اليزيدي” و”لا نريد الشاه ولا الملالي واللعن على النظامين” و”تثور دماء الحسين وتثور بها نخوة مجاهدي خلق”.

وفي الساعة السابعة من مساء الخميس 4 أغسطس/ آب قامت وحدات المقاومة ببث شعارات حماسية وقوية “رسالة النهضة الحسينية الصارخة الموت لخامنئي واللعن على خميني” و”الموت للظالم سواء أكان الشاه أو الزعيم (خامنئي)” في منطقة بحيرة “كل بهار” بمدينة مشهد مركز محافظة خراسان رضوي شمال شرق إيران

وبثت قناة الغد مقابلة مع احدى عضوات وحدات المقاومة الإيرانية التابعة لمجاهدي خلق الإيرانية

المقاومة الإيرانية تطلب التوقف عن التعامل مع حكومة الملالي

وعرّفت هذه العضوة نفسها باسم شادي التي قالت: اعتقدت أن وحدات المقاومة نشطة فقط في المدن الكبرى. لكن بعد رؤية قناة المقاومة الإيرانية، لاحظت أنهم نشطون في جميع المدن وكان هذا مشجعا جدا. هذه الأنشطة تنمو كل يوم .

وأكدت شادي بخصوص نشاطاتها: لقد نشطت في مجالات مختلفة مثل نشر بيانات منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ووضع صور لقادتنا مسعود ومريم رجوي على الجدران أو تشغيل خطاب قادتنا وشعارات مشجعة مختلفة في الشوارع. بالطبع زادت أنشطتنا من تعطيل كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة التابعة لبلدية طهران والتي تستخدم للتجسس على الناس في إيران.

وعن تعامل المواطنين الإيرانيين مع نشاطات وحدات المقاومة قالت هذه العضوة في وحدات المقاومة الإيرانية: كان هذا مشجعا حقا لشعبنا، يحب الناس رؤية أنشطتنا. ذات مرة كنت أضع لافتة كبيرة عليها صورة مريم رجوي على الحائط ورأيت سيدة كانت تراقبني أولا شعرت بالخوف لكنها بعد ذلك ابتسمت وغادرت. وتم تشجيع سيدتين أيضا للمشاركة في حملة “باستطاعتنا ولزاما علينا”.