السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبار8 عمال شرفاء يضرمون النار في أنفسهم احتجاجًا على السلوك الاستغلالي لخامنئي...

8 عمال شرفاء يضرمون النار في أنفسهم احتجاجًا على السلوك الاستغلالي لخامنئي والملالي الحاكمين –  دعوة لإدانة سياسات النظام المناهضة للعمال والانتهاكات الجسيمة للقوانين والمعايير الدولية

كتبت صحيفة اعتماد الحكومية في 2 أغسطس / آب: “منذ 22 مايو / ايار هذا العام وحتى 31 يوليو/تموز، أضرم 8 عمال النار في أنفسهم احتجاجاً على مشاكل معيشية. وبحسب الأنباء المنشورة حول سبب حرق الذات للضحايا، فإن الفصل، والتعديل في القوى العاملة، وعدم الحسم بشأن عقد العمل، وعدم الرد على المطالب، وعدم القدرة على توفير سبل العيش، تسبب في إحراق العمال أنفسهم.

في ظل نظام الملالي الوحشي المجرم، تزداد حدة الاستغلال والنهب للعمال والكادحين كل ساعة. في إحدى الحالات، ، كتبت صحيفة رسالت، قبل عامين “من خلال فحص 20 شركة، وجدنا أن هذه الشركات حققت أرباحًا صافية قدرها 100000 مليار في عام واحد” (14 أبريل 2020). وبالفعل، ولابد أن نتساءل كم حصل أصحاب هذه الشركات العشرين، الذين ليسوا سوى خامنئي وملالي الحكومة على هذا الربح الفلكي، على حساب تحويل حياة مئات العمال إلى جهنم؟

بالإضافة إلى الاستغلال المباشر والوحشي للعمال، يستغل النظام، العمال بشكل مضاعف من خلال طباعة الأوراق النقدية غير المدعومة باستمرار وتقليل قوتهم الشرائية. وكتب موقع خبر اونلاين، 31 يوليو 2022 “البنك المركزي يطبع 381 مليار تومان من الأوراق النقدية في اليوم”. يزداد سعر السلع الأساسية يوميًا. “وفقا للتقرير الأخير لمركز الإحصاء الإيراني، بلغ معدل التضخم الشهري للمجموعة الرئيسية (المواد الغذائية والمشروبات والتبغ) 86٪” بينما “التضخم الحقيقي لسلة رزق الأسر العاملة أكثر من 100٪”. (صحيفة مردم سالاري، 27 يوليو). ويظهر تقرير المركز نفسه: “مجموعة الزيوت والدهون بنسبة 293.1 في المائة، كانت على رأس التضخم في تموز، وبلغ سعر كل كيلو بيض 100 ألف تومان” حسب صحيفة همدلي، 26 يوليو.

في الوقت الذي زاد فيه دخل النظام من بيع النفط والمنتجات النفطية بشكل كبير مقارنة بالعام الماضي، باتت عشرات الآلاف من المليارات من التربح الريعي، وتكاليف قمع الشعب والتكاليف الباهظة للأسلحة النووية والصاروخية المخالفة لمصالح البلاد وتصدير الإرهاب، تشكل ثقبا أسود حيث تبتلع كل الثروة الوطنية وحصيلة عمل الكادحين والعمال.

طالما دكتاتورية الملالي في العمل، فإن العمال والكادحين يزدادون فقرا كل يوم. الطريقة الوحيدة هي إسقاط هذا النظام وإرساء الديمقراطية وحكم الشعب. يجب تحويل كل مصنع وورشة وكل حي ومدينة إلى مركز للانتفاض وإشعال النار في مراكز القمع والنهب لانتزاع حقوق الناس المنهوبة من براثن خامنئي وإبراهيم رئيسي وقوات الحرس المجرمة.

تدعو لجنة العمل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية منظمة العمل الدولية والهيئات الأخرى ذات الصلة في الأمم المتحدة والنقابات والاتحادات العمالية في جميع أنحاء العالم إلى إدانة السياسات المناهضة للعمال التي ينتهجها الملالي الحاكمون وانتهاك منهجي للقوانين والمعايير الدولية المتعلقة بالعمال.

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية – لجنة العمل

4 أغسطس/آب 2022