الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارمن الصراع الداخلي الى الصراع الدولي

من الصراع الداخلي الى الصراع الدولي

الحوار المتمدن-سعاد عزيز کاتبة مختصة بالشأن الايراني:

على مر الاعوام ال43 المنصرمة، شهدت إيران ولازالت صراعا ضاريا بين نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية وبين منظمة مجاهدي خلق، بعد أن إتهمت الاخيرة النظام بالاستبداد والاستئثار بالسلطة وفرض نظام ديکتاتوري لايختلف عن النظام الملکي السابق، وهذا الصراع لم يتوقف وظل مستمرا وحتى دخل فصولا وجولات مختلفة، والذي صار ثابتا وواضحا هو إن النظام لم يتمکن من حسم الامور لصالحه والقضاء على مجاهدە خلق في داخل إيران قضاءا مبرما.
النظام الايراني وبعد أن وجد من إنه ليس من السهل عليه تصفية مجاهدي خلق في داخل إيران وإنهاء دورها، فإنه بذل کل مابوسعه من أجل حصر الصراع مع هذه المنظمة وإبقائها داخل إيران خصوصا وإن مجاهدي خلق کانت أحد أهم الاطراف التي شارکت في تهيأة الاجواء لإندلاع الثورة الايرانية وإنجاحها بإسقاط النظام الملکي، غير إن مجاهدي خلق مع إصرارها على مواصلة الصراع في داخل إيران، فإنها سعت من أجل توسيع دائرة الصراع وجعلها تشمل الصعيد الدولي.
الصراع المحتدم بين النظام الايراني وبين مجاهدي خلق على خلفية الاتفاق الذي أبرمته طهران مع الحکومة البلجيکية بشأن تبادل السجناء المحکومين، والذي واجهته المنظمة بحملة واسعة النطاق من أجل الحيلولة دو تنفيذه ولاسيما وإنه يهدف الى نقل أسدالله أسدي، والمجموعة التي کان يقودها من أجل تفجير التجمع السنوي للتضامن مع نضال الشعب الايراني من أجل الحرية في عام 2018، الى إيران وإطلاق سراحهم في إيران.
قيام محكمة استئناف بروكسل مؤقتا بمنع الحكومة البلجيكية من إرسال الدبلوماسي الإرهابي مخطط التفجير أسد الله أسدي إلى إيران. ومن إنها ستنظر في القضية في الأيام المقبلة. يمکن إعتباره بمثابة إنتصار سياسي جديد للمنظمة في صراعها بخصوص هذه القضية، إذ لايبدو إن المساعي والمحاولات واسعة النطاق التي بذلتها مجاهدي خلق على الصعيد الدولي قد ذهبت هباءا بل إنها أثمرت ولاسيما بعد أن واجه الاتفاق الايراني البلجيکي معارضة دولية کبيرة على الصعيدين السياسي والقضائي.
ليست المرة الاولى وقطعا لن تکون الاخيرة في مجال الصراع والمواجهة بين النظام الايراني ومجاهدي خلق على الصعيد الدولي، فقد سبقتها حالات أخرى من الصراع نظير تلك التي حدثت بسبب الهجمات التي تعرض لها معسکر أشرف أيام کان مجاهدي خلق يتواجدون فە العراق وکذلك فيما يخص عملية نقلهم من العراق، ونفس الشئ بالنسبة لقضية أسدي وکذلك قضية حميد نوري و قضايا أخرى بما يٶکد بأن الذي کان النظام الايراني يحذر منه ويسعى الى عدم حدوثه بإنتقال صراعه مع المنظمة الى الصعيد الدولي، قد صار أمرا واقعا.