الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةهکذا ردت الشخصيات الأمريكية على مقاطعتهم من قبل نظام الملالي

هکذا ردت الشخصيات الأمريكية على مقاطعتهم من قبل نظام الملالي

 

الکاتب – موقع المجلس:

بعد موقف نظام الملالي المثير للسخرية القاضي بمقاطعة 61 شخصية أمريكية بسبب دعمهم لمجاهدي خلق، أظهر البعض من هذه الشخصيات ردود أفعالٍ حول هذه العقوبة.

سخر السفير نيثان سيلز منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأمريكية حتى عام 2021 من خدعة نظام الملالي وكتب: “لماذا تأخرت بهذا القدر؟”.”أنا فخور بأن أكون عضوا في هذه الجماعة المتميزة.”

كما كتب أيضا السفير بيتر فام المبعوث الخاص للإدارة الأمريكية في منطقة الساحل الإفريقي في عام 2021 في تغريدة له: “أبارك لرئيسي السابق وزير الخارجية مايك بومبيو (أول شخص على القائمة) وصديقي وزميلي السفير نيثان سيلز (الشخص الثاني عشر على القائمة) و 59 شخصا آخرين من جماعة كلا الحزبين من المواطنين الأمريكيين غير العاديين على ” العقوبات” من قبل النظام الإرهابي لملالي إيران، ويا له من وسام شرف.”!

 

وفي الإطار ذاته كتب غابرييل نيرونها المستشار الخاص لمجموعة العمل ضد النظام الإيراني بوزارة خارجية الحكومة الأمريكية السابقة: “عاقب (النظام) الإيراني 61 سياسيا ومسؤولا من الإدارتين الأمريكيتين الحالية والسابقة بسبب دعمهم لمنظمة مجاهدي خلق، وأبارك للسفير نيثان سيلز، وكيلي آيوت، وجو ويلسون، وفرينش هيل، والسناتور مينينديز والعديد من الشخصيات الأخرى في هذه القائمة على تعريف فعالياتهم ضد هذا النظام.”!

 

ووصف عضو الكونغرس الأمريكي دان بيكون معاقبة نظام الملالي بأنها “وسام شرف” له وكتب: “النظام الإيراني يقمع ويرهب الشعب، وهو أكبر مصدر للإرهاب في العالم، وإنني لأتطلع إلى اليوم الذي تكون فيه إيران ديمقراطية تقوم على فصل الدين عن الدولة، وغير نووية تعيش في سلام مع جيرانها.

 

كما كتب السناتور جوني إرنست عضو مجلس الشيوخ الأمريكي يقول: تمت معاقبي قبل بضع دقائق من قبل النظام الإيراني أكبر داعم للإرهاب في العالم وهذا يجعلني فقط أعمل بجدية أكبر لدعم جهود الأمن الإقليمي.”

 

وصف أيضا عددا من الشخصيات الأمريكية الأخرى في تغريداتهم ومواقفهم خدعة نظام الملالي بأنها وسام شرف:

وقال وزير العدل الأمريكي السابق مايكل موكيزي: أنا فخور بهذه القائمة، وكذلك فخور بالأشخاص الذين عملت معهم في جبهة واحدة.

الجنرال جيمز كانوي: أفتخر بإدراجي على هكذا قائمة، ويسعدني أيضا أن زملائي الآخرين ينظرون إلى هذه القائمة على هذا النحو أيضا.

الجنرال جيمز جونز: هذا إطراء رفيع لي، سأقوم بتأطير هذه القائمة وهي موقع فخر لي.

السفير روبرت جوزيف نائب وزير الخارجية السابق: أفتخر بأن أكون على القائمة، أنا فخور بالوقوف إلى جانب الشعب الإيراني.

السفير مارك غينزبيرغ: أنا فخور جدا، متى سيتم توفير فريق الحماية الخاص بي!

كما غرد مارك دوبويتز (مدير مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات) يوم السبت 16 يوليو: أبارك لكل شخص فُرِضَت عليه عقوبات اليوم من قبل النظام الإيراني، ولقدعاقب هذا النظام مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات وعاقبني في عام 2019، واستجابة لهذا الإجراء ضاعفنا جهودنا للإطاحة بهذا النظام الشيطاني وتحرير الشعب الإيراني.

اتمني منكم أيضا أن تقوموا بنفس العمل أيضا!