الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةنظام الملالي يكثف إجراءاته القمعية خشية انتشار الانتفاضات ودور المرأة القيادي

نظام الملالي يكثف إجراءاته القمعية خشية انتشار الانتفاضات ودور المرأة القيادي

نظام الملالي يكثف إجراءاته القمعية خشية انتشار الانتفاضات ودور المرأة القياديمطالبة مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة بإدانة فظائع النظام

والسفر إلى إيران للتعرف على انتهاك الحقوق الأساسية للمرأة في نظام ولاية الفقيه المناهض للنسوية، وخاصة في السجون

خوفا من انتشار الانتفاضات الشعبية وخلق جو من الرعب والاختناق، كثف إبراهيم رئيسي الجلاد إجراءات قمعية ضد المرأة ليطبق نسخة من القرون الوسطى في إطار قرار للمجلس الأعلى لما يسمى بالثورة الثقافية للنظام عام 2005، تحت عنوان “العفة والحجاب”. وصعد النظام بهذه الطريقة تحركاته ضد نساء إيران المكبلة خوفًا من دورهن الريادي في الانتفاضات، ليطلق حراسه ومرتزقته في دوريات مختلفة، مثل دوريات الإرشاد أو الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الاعتداء على النساء والفتيات المحتجات.

في 26 يونيو/حزيران، وجه نائب الادعاء العام في مدينة مشهد، رسالة إلى حاكم المدينة، طالب فيها بمنع دخول مسيء الحجاب إلى قطارات المدينة، وهدد بملاحقة إهمال الضباط في هذا الصدد. كما أمر في 4 يوليو / تموز بـ “حظر الخدمات لمن لا يرتدون الحجاب بشكل مناسب في المكاتب والبنوك” وأكد أن المديرين ورؤساء المكاتب والبنوك ملزمون بعدم تقديم الخدمات للأشخاص الذين يأتون إلى المكاتب دون “حجاب شرعي”.

في السابق، في حزيران، بدأ “مقر 21 تير” العمل في محافظة خراسان رضوي، الذي تتمثل مهمته المعادية للإنسان في “تحسين حالة الحجاب والعفة في المؤسسات”.

في 3 تموز / يوليو، أعلنت قوات الحرس في محافظة قم إغلاق ثلاثة مقاهي بسبب “خلع الحجاب” وأعلن عن “مراقبة وتطهير المقاهي التقليدية والمقاهي المخلة من قبل 9 فرق مكونة من الشرطة المحلية ومقر ثار الله للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومعسكر التاسع عشر بمحافظة قم”.

كما أمر رحيمي حاكم بوشهر في 5 يوليو / تموز بعدم حضور أي امرأة إلى مجلس إدارة بوشهر بدون حجاب.

تطالب لجنة المرأة بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على وجه السرعة مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة بإدانة الفظائع التي يرتكبها نظام ولاية فقيه المناهض للمرأة والسفر إلى إيران لمعرفة المزيد عن انتهاك حقوق المرأة الأساسية، وخاصة في سجون النظام.

تكرر لجنة المرأة مناشدة السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، كل المواطنين، وخاصة الشباب، الدفاع عن نساء وفتيات هذا البلد ضد هجمات القوى القمعية. إن النساء الإيرانيات يحملن مشاعل تأجيج نيران الانتفاضة بشعار “لا للدين الإجباري ولا للحجاب القسري ولا حكومة قهرية” ضد النظام المعادي لإيران وللإسلام الذي يحكم إيران.

المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية -لجنة المرأة

7 يوليو/تموز 2022