الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبار12 مليون سجين في إيران

12 مليون سجين في إيران

12 مليون سجين في إيران
بعد أن أکدت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي الاخير

 

الحوار المتمدن- سعاد عزيز کاتبة مختصة بالشأن الايراني:
بعد أن أکدت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي الاخير، بأن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية قد بات في المرکز الاول عالميا من حيث تنفيذه لأحکام الاعدامات الى جانب إنه الاول أيضا في مجال إعدام الاحداث والقصر والاول أيضا في مجال معاداة المرأة وکراهيتها وإظطهادها والحط من مکانتها وإعتبارها وکرامتها الانسانية، فإن تسليط وسائل الاعلام الدولية ووکالت الانباء على المعلومات الجديدة والصادمة التي أعلنتها لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بتاريخ 23 مايو 2022، بخصوص السلطة القضائية للنظام الايراني وفضحه الإجراءات القمعية التي يمارسها، ولاسيما فيما يتعلق بأعداد السجناء في سجون هذا النظام.
المعلومات الجديدة التيتم الکشف عنها تظهر أن عدد السجناء والمعتقلين لدى السلطة القضائية للنظام الايراني وحدها في الفترة من 20 يونيو 1981 إلى 6 مايو 2022، قد بلغ أكثر من 12 مليونا، هذا علما بأنه لا تقتصر سجون النظام على السلطة القضائية فقط فبالإضافة لها هناك سجون ومراكز إعتقال لوزارة المخابرات والحرس وكافة أنواع وأقسام الأجهزة القمعية، وأعداد السجناء في هذه السجون رقم آخر لايزال مجهولا لحد الان!
بطبيعة الحال فإن دخول 12 مليونا للسجون في أي بلد يٶکد وبصورة قاطعة لايقبل النقاش والجدل على وجود أزمة سياسية واجتماعية واقتصادية عميقة في مجتمع ذلك البلد ضد النظام القائم، ومن المفيد أن نذکر على سبيل المثال وبحسب (WPB: World Prison Brief: Switzerland)، ن عدد السجناء في جمهورية سويسرا الاتحادية التي يبلغ عدد سكانها قرابة 9 ملايين نسمة قد تراوح في سنة 2021 من 6301 إلى 6316 سجينا 30 ٪ منهم فقط أي حوالي 1900 سجينا كانوا مواطنين سويسريين والباقي من الأجانب المقيمين في سويسرا، وبمعنى آخر فإن نسبة السجناء إلى عدد السكان في هذه الدولة هي شخصين فقط من كل عشرة آلاف شخص. في حين تراوح عدد السجناء الذين دخلوا السجن في نفس الفترة في ظل هذا النظام بين 437429 سجينا و 446924 سجينا!
المثير للسخرية هو إن هذا النظام وعوضا عن الاعتراف بأنه سياساته ونهجه هو السبب الاساسي الکامن خلف تردي الاوضاع ووراء هذا العدد من السجناء، فإن وزير المخابرات في الحکومة الايرانية يٶکد على مخاوفه من تفجر الأوضاع في المجتمع وانتشار الاحتجاجات قائلا: “العدو يركز حاليا على ثلاث قضايا ويراهن على احتجاجاتنا وظروفنا الاجتماعية ويحاول نشرها في موضوع المطالب والاحتجاجات والتجمعات والنقابات وما إلى ذلك من خلال تشكيل الشبكات والتنظيم”، والذي يثير السخرية أکثر إن هذا الوزير في حديثه هذا الذي جرى ي لقاء مع قائد القوات البرية لقوات الحرس الثوري ورئيس مقر قوة القدس الإرهابية والقادة العسكريين والأمنيين في قاعة الاجتماعات بمعسكر القوات البرية لقوات الحرس، وإختصر رفض وکراهية الشباب للنظام الايراني في قوله:”للأسف، إعلام العدو يتغلغل في نفوس شبابنا”!!