الأحد,29يناير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةقائد المقاومة الإيرانية السید مسعود رجوي- إعدام 12 من السجناء البلوش في...

قائد المقاومة الإيرانية السید مسعود رجوي- إعدام 12 من السجناء البلوش في زاهدان الانتقام من انتفاضة مواطني آبادان و خوزستان

قائد المقاومة الإيرانية السید مسعود رجوي- إعدام 12 من السجناء البلوش في زاهدان الانتقام من انتفاضة مواطني آبادان و خوزستان
لقد أخطأتم قبل 44 عامًا عندما نهضتم ضد ديكتاتورية الشاه وجلّادي السافاك! قبل 120 عامًا، أخطأ آباؤكم أيضًا عندما تمرّدوا على سلالة القاجار!

الکاتب – موقع المجلس:

وجّه قائد المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي رسالة بشأن إعدام 12 من السجناء البلوش في زاهدان جاء فيها:

إعدام 12 سجينًا بلوشًا في زاهدان في ذكرى موت (خميني) الملعون المعادي للإنسان ليس له أي رسالة سوى القمع والترويع ويعتبر ردا قاسياً ضد الانتفاضة. يريد النظام الانتقام من انتفاضة مواطني آبادان وخوزستان في زاهدان. لكن أبناء إيران سيردّون عليه في كل مكان. وانتفاضات نارية قادمة.

تحية للشباب والمواطنين المنتفضين في طهران وبوشهر وسمنان وكرمانشاه الذين لم يتركوا آبادان المظلومة وحيدة

وجهت قائد المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي في 31 مايو تحياته للشباب والمنتفضين في طهران وبوشهر وسمنان وكرمانشاه ممن قاموا بدعم المواطنين المنتفضين في أبادان قائلا:

تحية للشباب والمواطنين المنتفضين في طهران وبوشهر وسمنان وكرمانشاه الذين لم يتركوا آبادان المظلومة وحيدة

مرحى بأبناء منطقة نازي آباد (في العاصمة طهران) الذين رفعوا شعار الموت لخامنئي وخاضوا عملية الكر والفر مع عناصر النظام القمعية. أبناء آبادان ينتظرون قيام أبناء الحارات والمدن الأخرى

تصريح قائد المقاومة السيد مسعود رجوي في 26 مايو 2022 ما يلي:

قضیتنا اليوم أیضاً هي القیام بثورة

يجب استئصال التخلف والديكتاتورية

مساء الخميس 26 مايو قامت مختلف المدن في إیران لنصرة آبادان الحزينة.

خرمشهر وبهبهان وبندر عباس وشاهين شهر

صراخ روّاد الانتفاضة « سأقتل من قتل أخي»

ثبت أن العدوّ كان هنا وأنهم يكذبون ويطلقون هراءات بأن العدوّ في العراق أو في أمريكا. الملالي وحثالة نظام الشاه يريدون إقناع الشعب الإيراني بالتخلي عن فكرة الثورة [من جدید] وإسقاط الاستبداد والتبعية!

لقد أخطأتم قبل 44 عامًا عندما نهضتم ضد ديكتاتورية الشاه وجلّادي السافاك! قبل 120 عامًا، أخطأ آباؤكم أيضًا عندما تمرّدوا على سلالة القاجار!

الآن ما فات مضی، لكن تعلّموا العبرة واقبلوا بخامنئي والاستبداد الديني. تجنّبوا العنف وتخلّوا عن فكرة إضرام النار في حكم الملالي ومظاهره. كونوا في حسرة في ندم الماضي، وارتضوا بالحكم الحالي، لكن لا تفکّروا فی نظام مستقبلي.

لكننا قلنا منذ اليوم الأول يجب عدم الخلط بين التخلف والثورة. ما حلّ بنا کان من الرجعیة والتخلف وليس من الثورة. کانت المشكلة منذ اليوم الأول في تقمّص التخلف لباس الثورة.

قضیتنا اليوم أیضاً هي القیام بثورة. يجب القيام بالثورة بأي ثمن كان، ومؤشرها حرية الشعب وحکم الشعب وصوت الشعب. يجب استئصال التخلف والديكتاتورية. لا يوجد حل غير ذدلک.

وبرفع راية “لا للملالي ولا للشاه” أطلق جیلنا نداء الحرية وقاوم.

لیست هناک أیة قوة في العالم تستطيع منع انتفاضة الشعب الإيراني وانتصاره