الأحد,27نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربينما نسبت وكالة نظام الملالي الرسمية للأنباء بغير حق أنباء اغتيال الحرسي...

بينما نسبت وكالة نظام الملالي الرسمية للأنباء بغير حق أنباء اغتيال الحرسي المذكور إلى وسائل الإعلام المعارضة

بينما نسبت وكالة نظام الملالي الرسمية للأنباء بغير حق أنباء اغتيال الحرسي المذكور إلى وسائل الإعلام المعارضة

وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء: قُتل أحد عناصر قوات حرس نظام الملالي بالرصاص في طهران

الکاتب – موقع المجلس:

بعد نشر نبأ هلاك قائد آخر من قادة قوة القدس الإرهابية التابعة لقوات حرس نظام الملالي، يُدعى علي إسماعيل زاده، في كرج، والأخبار المنشورة في الفضاء الإلكتروني حول قيام جهاز مخابرات قوات حرس نظام الملالي بتصفية هذا الحرسي جسديًا؛ تناقضت التصريحات في المواقع الحكومية، وأطفق كل منها على تأييد الخبر ثم نفيه.
وبينما نسبت وكالة نظام الملالي الرسمية للأنباء بغير حق أنباء اغتيال الحرسي المذكور إلى وسائل الإعلام المعارضة؛ بثَّت قناة “عماريون” الفضائية في البداية، وهي من المواقع المقربة من قوات حرس نظام الملالي؛ خبر اغتيال أحد عناصر قوة القدس الإرهابية، ثم نفت هذا الخبر وذكرت أن هذا الحرسي انتحر.
بيد أن وكالة “صابرين نيوز” للأنباء، وهي من وسائل الإعلام المقربة من قوة القدس الإرهابية التابعة لقوات حرس نظام الملالي كتبت ناشرةً خبر “الوفاة المشبوهة” للعقيد إسماعيل زاده على إثر سقوطه من شرفة منزله في غرب طهران: “لم يتم تأكيد اغتياله وسبب الوفاة غير معروف”.

وتستمر هذه التصريحات المتناقضة على المواقع الحكومية، في حين أن بعض وكالات الأنباء أفادت أنه “في أعقاب اغتيال العقيد صياد خدائي، بادر جهاز مخابرات قوات حرس نظام الملالي الذي يبحث عن بعض بدايات الخيط داخل قوة القدس الإرهابية؛ بالاشتباه في العقيد علي إسماعيل زاده واتهمه بتسريب المعلومات للخدمات الإعلامية على الإنترنت، وقرَّر تصفيته جسديًا باللجوء إلى مشهد الانتحار”.

والجدير بالذكر أن الحرسي العقيد المجرم “صياد خدائي” كان أحد قادة قوة القدس الإرهابية في سوريا، وهُلك مساء يوم الأحد، 22 مايو 2022، في شرق طهران.

وأفاد بيان صادر عن العلاقات العامة في قوات حرس خامنئي أن الحرسي العقيد صياد خدائي اُغتيل مساء يوم الأحد، 22 مايو 2022، في أحد الأزقة المؤدية إلى شارع “مجاهدين إسلام” في شرق طهران.

وكتبت وكالة قوات حرس نظام الملالي للأنباء في هذا الصدد: “يفيد تقرير مراسل وكالة “فارس” للأنباء أن اثنين من سائقي الدراجات النارية أطلقا النار بمسدسات على أحد “مدافعي الحرم”، في شارع “مجاهدين إسلام” أثناء خروجه من المنزل.

وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء: قُتل أحد عناصر قوات حرس نظام الملالي بالرصاص في طهران

كتبت وكالة “أسوشيتد برس” للأنباء، في 22 مايو 2022: أفاد التلفزيون الحكومي أن مسلحَين مجهولَين على متن دراجة نارية قتلا يوم الأحد أحد كبار أعضاء قوات حرس نظام الملالي خارج منزله في طهران.

وأفادت وسائل الإعلام الحكومية أن مهاجمَين أطلقا 5 رصاصات على العقيد حسن صياد خدايي وهو بداخل سيارته في وسط العاصمة.

وتصف التقارير خدايي بأنه “مدافع الحرم” فقط، في إشارة إلى الإيرانيين الذين يقاتلون في قوة القدس الإرهابية التابعة لقوات حرس نظام الملالي ضد الجماعة المتطرفة في الدولة الإسلامية في سوريا والعراق. والجدير بالذكر أن قوة القدس الإرهابية تشرف على تنفيذ العمليات الإرهابية خارج حدود الدولة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن هذا الهجوم حتى الآن.

وذكر التلفزيون الحكومي أن قوات الأمن تلاحق المعتدين المشتبه بهم، بيد أنه لم يقدِّم المزيد من التفاصيل أو الدافع وراء الاغتيال.