الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةاستعرض في مقالته صمود مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية كوادراس يشيد بلقاء بومبيو...

استعرض في مقالته صمود مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية كوادراس يشيد بلقاء بومبيو ورجوي في أشرف 3

استعرض في مقالته صمود مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية كوادراس يشيد بلقاء بومبيو ورجوي في أشرف 3

وتوقف عند مراهنة الغرب على وصول خاتمي إلى سدة الرئاسة في إيران والصدمة التي تسبب بها اكتشاف عقم نظام الملالي واستحالة إصلاحه.

الکاتب – موقع المجلس:

أشاد نائب رئيس البرلمان الأوروبي السابق أليخو فيدال كوادراس بالزيارة التي قام بها وزير الخارجية الامريكي السابق مايك بومبيو الى معسكر أشرف 3 في البانيا ولقاءه مع الرئيسة المنتخبة من المقاومة الايرانية مريم رجوي.

وجاء في مقالة كتبها كوادراس حول الزيارة ونشرتها مواقع الكترونية اوروبية أن بومبيو كان ولا يزال من بين العديد من الشخصيات السياسية التي ظلت ثابتة في دعم المعارضة الديمقراطية الايرانية واختار المبادئ على المكاسب السياسية .

وأشارت المقالة إلى وقوف بومبيو بشجاعة على الجانب الصحيح من التاريخ، لأنه يدرك أن مصير الأمم لا يتقرر على شواطئ آمنة في الخارج.

وأضاف كواداراس في مقالته أن مصير الإيرانيين مكتوب على الأرض بالعرق والدموع والدماء.

واستطرد قائلا “إذا كنت جادًا بشأن تغيير الأشياء في الشرق الأوسط، يجب أن تبدأ بقياس الأفعال والمزايا في العالم الحقيقي، بدلاً من المطالبات الافتراضية” وعندما يتوفر الفهم الحقيقي للتطورات على الأرض، يصبح التغيير أمرًا لا مفر منه.

لقاء بومبيو ورجوي في أشرف 3
ولدى استعراضه وجهات نظر السياسيين والإعلاميين حول زيارة بومبيو لموقع أشرف أشار كوادراس إلى أن الخطوة التي قام بها الوزير الأمريكي السابق تستند إلى المصالح أكثر مما هي نابعة من المبادئ.

في هذا السياق توقف عند تطورات الموقف الأمريكي من الأزمة السورية، مشيرًا إلى مشاركة السفير الأمريكي السابق في احتجاجات السوريين على نظام الاسد، ووصف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما للتحالف السوري المعارض بأنه الممثل الشرعي لتطلعات الشعب السوري.

وأعاد إلى الأذهان وقوف الغرب إلى جانب اوكرانيا في تصديها للغزو الروسي مؤكدا على أهمية موقف الرئيس الأوكراني زيلينسكي في تحديد مآلات الصراع.

وتوقف عند مراهنة الغرب على وصول خاتمي إلى سدة الرئاسة في إيران والصدمة التي تسبب بها اكتشاف عقم نظام الملالي واستحالة إصلاحه.

واستعرض كوادراس في مقالته صمود منظمة مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية، قدرتها على تجاوز الصعاب التي واجهتها على مدى العقود الماضية، وإثباتها قدرتها على توفير البديل الديمقراطي لنظام ولاية الفقيه.