السبت,3ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربعد ما زاد حرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في...

بعد ما زاد حرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في سيستان وبلوشستان خوفًا من تصعيد الاحتجاجات الشعبية

بعد ما زاد حرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في سيستان وبلوشستان خوفًا من تصعيد الاحتجاجات الشعبية

إلى جانب بلوش نظر خاكيزهي، أصيب مواطن آخر يُدعى أدوزهي بنيران مباشرة من الشرطة ونُقل إلى المستشفى.

الکاتب – موقع المجلس:

قتل مواطنان من البلوش بنيران مباشرة من الشرطة في سيستان وبلوشستان.

افاد مركز حقوق الإنسان “لا للسجن ولا للإعدام” في 29 مايو، مقتل مواطنين اثنين من البلوش في سيستان وبلوشستان بنيران مباشرة من الشرطة.

يدعى هذان المواطنان خالد خاركوهي، ابن حكيم وبلوش نظر خاكيزهي.

منطقة ميلك الحدودية في زابل

في يوم الإثنين 23 مايو، قُتل فتى من البلوش برصاص الشرطة في منطقة ميلك الحدودية في زابل.

هذا الشاب يدعى خالد خار كوهي ابن حكيم. كان من سكان بلدة دوست محمد الحدودية.

وبحسب مصدر مطلع: “خالد، بحوزته وثيقة، كان ينوي عبور الحدود، والذي كان هدفا لإطلاق النار المباشر من قبل قوات الشرطة”.

بعد ما زاد حرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في سيستان وبلوشستان خوفًا من تصعيد الاحتجاجات الشعبية
إلى جانب بلوش نظر خاكيزهي، أصيب مواطن آخر يُدعى أدوزهي بنيران مباشرة من الشرطة ونُقل إلى المستشفى.

خالد خار كوهي
منطقة كوهك الحدودية في سراوان

قُتل بعد ظهر يوم الأربعاء 25 مايو مواطن يُدعى بلوش نظر خاكيزهي ابن نحود بنيران مباشرة من قوات الشرطة في منطقة كوهك سراوان الحدودية.

وكان من أهالي قرية تزكي التابعة لمدينة سوران.

وبحسب مصدر مطلع: “نصبت قوات الشرطة كمينا على طريق ناقلي الوقود والعتالين وفتحوا النار عليه دون سابق إنذار مما أدى إلى قتل بلوج نظر خاكيزهي على الفور”.

إلى جانب بلوش نظر خاكيزهي، أصيب مواطن آخر يُدعى أدوزهي بنيران مباشرة من الشرطة ونُقل إلى المستشفى.

بعد ما زاد حرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في سيستان وبلوشستان خوفًا من تصعيد الاحتجاجات الشعبية

 

بلوش نظر خاكيزهي

بعد ما زاد حرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في سيستان وبلوشستان خوفًا من تصعيد الاحتجاجات الشعبية

إطلاق الحرس النار على سكان مدينة نيكشهر ومقتل شخص وإصابة 3 مواطنين
بحسب مرصد بلوشستان (16 أبريل)، هجمت قوات الحرس الإجرامي من إحدى قواعدها على قرية زیرك آباد في نیكشهر وقامت باطلاق النارعلی المواطنین مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ثلاثة آخرين.

وبحسب هذا التقرير، أطلق الحرسي المجرم جان محمد رئيسي، المعروف باسم جانوك، وهو رئيس إحدى قواعد قوات الحرس، النار بنفسه على صبي يبلغ من العمر 16 عامًا يُدعى أفشين ميربلوش وقتل هذا الشاب البريء. و أصيب ياسر بلوج زهي واثنان من سكان القرية في إطلاق النار. وحاصرت عشرات الآليات العسكرية قرية زيرك أباد بعد إطلاق نار كثيف على سكان القرية.

زاد الحرس نظام الملالي بشكل حاد من قمع المواطنين في سيستان وبلوشستان خوفًا من تصعيد الانتفاضات الشعبية. في العام الماضي، توجت انتفاضة شعب سراوان البطل احتجاجًا على قتل ناقل للوقود بانتفاضة جماهيرية لمواطني سيستان وبلوشستان، بما في ذلك في زاهدان، مركز المحافظة ضد نظام الملالي.

في الأسابيع الأخيرة، بلغ إطلاق الحرس النار على ناقلي الوقود البلوش المحرومين وقتلهم أو تدمير مناطق سكنية للفقراء في زاهدان وأجزاء أخرى من المحافظة ذروتها.

تعتبر محافظة سيستان وبلوشستان الواقعة في جنوب شرق إيران من أكثر المناطق حرمانًا في إيران ولم يتخذ نظام الملالي أي إجراء لتنمية وتطوير هذه المناطق.

بالمقابل، تحدث فقط بلغة الرصاص والقتل والمجازر للمحرومين في هذه المناطق.