السبت,10ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمظاهرات الإيرانيين وأنصار المقاومة الإيرانية و مجاهدي خلق في مدن أوروبية وكندية...

مظاهرات الإيرانيين وأنصار المقاومة الإيرانية و مجاهدي خلق في مدن أوروبية وكندية دعما لانتفاضة الشعب الإيراني

مظاهرات الإيرانيين وأنصار المقاومة الإيرانية و مجاهدي خلق في مدن أوروبية وكندية دعما لانتفاضة الشعب الإيراني

في الليلة السادسة من مظاهراتهم المستمرة في آبادان ومدن أخرى، نزل المواطنون الإيرانيون إلى الشوارع بهتاف الموت للديكتاتور والموت لخامنئي داعين لإسقاط النظام.

الکاتب – موقع المجلس:

نظم أنصار المقاومة الإيرانية وإيرانيون أحرار وقفات تأييد لانتفاضة الشعب الإيراني وتنديد بجرائم النظام الإيراني.

وشهدت مدن أمستردام وهانوفر وهامبورغ وتورنتو وفانكوفر يومي 28 و 29 مايو هذه التجمعات لإعلان تضامنهم مع المنتفضين من أبناء الشعب الإيراني خاصة المواطنين في المدن المنتفضة آبادان والأهواز وسوسنكرد وخرمشهر وانديمشك وغيرها من المدن الجنوبية.

وكانت مظاهرات أخرى قد جرت يوم 28 مايو أيضا من قبل الإيرانيين في ستوكهولم ولندن وتورنتو وأمستردام دعمًا للاحتجاجات في إيران

تظاهر الإيرانيون الأحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، في مدن ستوكهولم ولندن وتورنتو وأمستردام في 28 مايو دعما لانتفاضة أبناء آبادان والمدن الإيرانية الأخرى ضد نظام الملالي.

وردّد الإيرانيون في مظاهراتهم شعارات المتظاهرين في إيران ونقلوا للعالم مطالبة الشعب الإيراني بإسقاط نظام الملالي. هاتفين الموت لخامنئي والموت لرئيسي وليسقط نظام الملالي وهذا هو مطلب الشعب الإيراني.

في الأيام الأخيرة، وبالتزامن مع مظاهرات الشعب الإيراني في مدن البلاد، دعم الإيرانيون الأحرار في مختلف المدن بما فيها أمريكا وأوروبا وكندا وأستراليا الانتفاضة ضد نظام الملالي من خلال تنظيم مظاهرات تضامنية مع الشعب الإيراني.

يذكر أنه عقب انهيار مبنى ميتروبول في مدينة آبادان جنوب غرب إيران ومقتل عشرات الإيرانيين في هذه المدينة ومدن أخرى، طالب الإيرانيون بغضب بإسقاط نظام الملالي لأن صاحب المبنى كان من المقربين لمسؤولي النظام. وهو استطاع من خلال المحسوبية الرائجة في العصابات المافياوية تشييد مبنى من عشرة طوابق بدون أي مبادئ إنشائية وهندسية وتحويله إلى مكان إقامة وتنقل الأشخاص.

في الليلة السادسة من مظاهراتهم المستمرة في آبادان ومدن أخرى، نزل المواطنون الإيرانيون إلى الشوارع بهتاف الموت للديكتاتور والموت لخامنئي داعين لإسقاط النظام.

واستخدمت قوات النظام القمعية الأسلحة النارية في آبادان ومدن أخرى وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين واعتقلت العديد من الشباب، لكن رغم هذه الإجراءات القمعية مازالت الاحتجاجات في إيران مستمرة.

تظاهرات یاران شورشگر، هواداران مجاهدین خلق در آمستردام، هانوفر، تورنتو، هامبورگ و ونکوور