الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارإيران - الانتفاضة رقم 5- الليلة السابعة لانتفاضة آبادان وتضامن مدينتي...

إيران – الانتفاضة رقم 5- الليلة السابعة لانتفاضة آبادان وتضامن مدينتي مسجد سليمان وكازرون بشعارات “عار علينا أيها الزعيم أيها الوغد”

إيران - الانتفاضة رقم 5- الليلة السابعة لانتفاضة آبادان وتضامن مدينتي مسجد سليمان وكازرون بشعارات "عار علينا أيها الزعيم أيها الوغد"
يعكس غضب الشعب الإيراني ضد نظام الملالي. اليوم، آبادان هي قلب إيران والمدن تنهض مدافعة عنها الواحدة تلو الأخرى.

إفشال مهزلة النظام تحت عنوان الحداد في آبادان

مساء الأحد، حوّل أهالي آبادان عرضًا حكوميًا بعنوان “حداد” إلى مشهد احتجاجي، حيث حطّموا مخطط الحكومة بإطلاق صفير السخرية على عناصر النظام وترديد هتاف “عديم الشرف” وتحويله إلى مظاهرة مناهضة للحكومة.
بعد ستة أيام من الكارثة أعلن نظام الملالي، يوم الأحد الحداد العام لمواجهة الكراهية والاشمئزاز واسعة النطاق التي عمت إيران بعد كارثة آبادان، ونظم عروض الحداد في مدن مختلفة، بما في ذلك في آبادان، لكن أبناء المدينة الشجعان قلبوا السحر على الساحر وأقاموا أنفسهم مراسيم الحداد على أحبائهم. وذهبت وفود كبيرة من مدينتي شادكان وماهشهر إلى آبادان للتعبير عن تعاطفهم وخرجوا في مسيرة احتجاجية للاعتراض على فساد وجريمة الملالي. كما تظاهر أهالي مدينتي مسجد سليمان وكازرون مساء الأحد دعما لآبادان وتصدوا للقوى القمعية.

وهتف المواطنون في آبادان “كلنا رجال النضال نتحداكم في القتال” و”سأقتل من قتل أخي” و”الباسيجي ارحل”. فيما أطلق عناصر الحرس الغاز المسيل للدموع على المواطنين وفتحوا النار برصاصات كروية مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين.

وفي الأيام الأخيرة، أرسل النظام قطعان الباسيج والوحدات الخاصة إلى آبادان والمدن المحتجة بدلاً من فرق الإنقاذ والإغاثة، وقام بإبطاء الإنترنت أو تعطيله. وقال حسن كرمي العميد في قوات الحرس إن “وجود الوحدة الخاصة هو فقط من أجل توفير الراحة والأمن لأبناء آبادان الثائرين ومساعدة الجرحى”. (موقع انتخاب – 28 مايو)
في غضون ذلك، اعترف “محمد مخبر” النائب الأول لرئيس النظام إبراهيم رئيسي الجلاد: “في مبنى متروبول انتشر الفساد بين القائم بالبناء والمقاول والمشرف وهيئات الترخيص” (موقع آرمان، 28 مايو). قال كوجي، عضو مجلس شورى النظام، “كانت بلدية آبادان شريكة في ملكية متروبول وكان هناك تضارب في المصالح وقاموا بتغيير رخصة 4 طوابق إلى 10 طوابق”.
وفي مساء السبت نزل المواطنون الغاضبون في طهران والعديد من المدن الأخرى مثل أنديمشك، شهرري، قم، الأهواز (ملاشية)، بهبهان، سوسنكرد وشوش، إلى الشوارع وهتفوا “آبادان ليست وحيدة”، “نعزي آبادان”، “خامنئي قاتل وحكمه باطل” و”الموت للديكتاتور”.

ووجّهت السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، تحيّاتها لأهالي آبادان الأبطال وقالت إن استمرار الانتفاضة والمقاومة ضد الرصاص والغاز المسيل للدموع يعكس غضب الشعب الإيراني ضد نظام الملالي. اليوم، آبادان هي قلب إيران والمدن تنهض مدافعة عنها الواحدة تلو الأخرى.

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
30 مايو/أيار 2022