الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةنظمها الإيرانيون الأحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

نظمها الإيرانيون الأحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

نظمها الإيرانيون الأحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

لكن الناس يتحدون هذه الإجراءات القمعية من خلال النزول إلى الشوارع خلال الأسبوع الماضي للاحتجاج على النظام وفساده وقمعه.

الکاتب – موقع المجلس:

تظاهر الإيرانيون الأحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، في مدن ستوكهولم ولندن وتورنتو وأمستردام في 28 مايو دعما لانتفاضة أبناء آبادان والمدن الإيرانية الأخرى ضد نظام الملالي.

مظاهرة أمام البرلمان السویدي دعما للاحتجاجات في إيران 28مايو2022

 

مظاهرات الإيرانيين في ستوكهولم ولندن وتورنتو وأمستردام دعمًا للاحتجاجات في إيران
وردّد الإيرانيون في مظاهراتهم شعارات المتظاهرين في إيران ونقلوا للعالم مطالبة الشعب الإيراني بإسقاط نظام الملالي. هاتفين الموت لخامنئي والموت لرئيسي وليسقط نظام الملالي وهذا هو مطلب الشعب الإيراني.

في الأيام الأخيرة، وبالتزامن مع مظاهرات الشعب الإيراني في مدن البلاد، دعم الإيرانيون الأحرار في مختلف المدن بما فيها أمريكا وأوروبا وكندا وأستراليا الانتفاضة ضد نظام الملالي من خلال تنظيم مظاهرات تضامنية مع الشعب الإيراني.

يذكر أنه عقب انهيار مبنى ميتروبول في مدينة آبادان جنوب غرب إيران ومقتل عشرات الإيرانيين في هذه المدينة ومدن أخرى، طالب الإيرانيون بغضب بإسقاط نظام الملالي لأن صاحب المبنى كان من المقربين لمسؤولي النظام. وهو استطاع من خلال المحسوبية الرائجة في العصابات المافياوية تشييد مبنى من عشرة طوابق بدون أي مبادئ إنشائية وهندسية وتحويله إلى مكان إقامة وتنقل الأشخاص.

في الليلة السادسة من مظاهراتهم المستمرة في آبادان ومدن أخرى، نزل المواطنون الإيرانيون إلى الشوارع بهتاف الموت للديكتاتور والموت لخامنئي داعين لإسقاط النظام.

واستخدمت قوات النظام القمعية الأسلحة النارية في آبادان ومدن أخرى وأطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين واعتقلت العديد من الشباب، لكن رغم هذه الإجراءات القمعية مازالت الاحتجاجات في إيران مستمرة.

وليلة أمس خرج المواطنون في آبادان وسوسنكرد وشهر ري وطهران وجزيرة مينو و انديمشك وايذه تضامنا مع المواطنين المحتجين في آبادان.
Shape -یاران شورشگر در آمستردام – 2

نظمت الجالية الأنجليزية – الإيرانية وأنصار المقاومة الإيرانية (NCRI) مسيرة لدعم الاحتجاجات المستمرة ضد النظام في إيران يوم السبت 28 مايو، أمام سفارة النظام في لندن

نظمها الإيرانيون الأحرار، أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية
لكن الناس يتحدون هذه الإجراءات القمعية من خلال النزول إلى الشوارع خلال الأسبوع الماضي للاحتجاج على النظام وفساده وقمعه.

مسیرة أمام سفارة النظام الإيراني في لندن لدعم الاحتجاجات في إيران

نظمت الجالية الأنجليزية – الإيرانية وأنصار المقاومة الإيرانية (NCRI) مسيرة لدعم الاحتجاجات المستمرة ضد النظام في إيران يوم السبت 28 مايو، أمام سفارة النظام في لندن.

وأعرب المشاركون عن تضامنهم مع أهالي مدينة آبادان الجنوبية الغربية، حيث انهار برج من 10 طوابق يسمى متروبول يوم الاثنين 23 مايو، مما أسفر عن مقتل 28 شخصًا على الأقل.

نظمت الجالية الأنجليزية – الإيرانية وأنصار المقاومة الإيرانية (NCRI) مسيرة لدعم الاحتجاجات المستمرة ضد النظام في إيران يوم السبت 28 مايو، أمام سفارة النظام في لندن.

وبينما لا يزال العديد من السكان محاصرين تحت الأنقاض، أرسل النظام قواته الأمنية القمعية إلى المدينة بدلاً من إرسال فرق الإنقاذ وتقديم المساعدة خوفًا من احتجاجات الناس.

لكن الناس يتحدون هذه الإجراءات القمعية من خلال النزول إلى الشوارع خلال الأسبوع الماضي للاحتجاج على النظام وفساده وقمعه.

وامتدت هذه الاحتجاجات المناهضة للنظام في الأيام الأخيرة إلى مدن ومحافظات أخرى، بما في ذلك آبادان، والأهواز، وخرمشهر، وبهبهان، وأميدية، وباغ ملك، وسربندر، وماهشهر، وعشرات القرى في خوزستان، مع هتافات “الموت للديكتاتور”، ” عار على رئيسي واترك السلطة “،” لا يعود يؤثر استخدام المدفع والدبابة والرشاشة ، ليرحل الملالي “،عدونا هنا، إنهم يكذبون، إنه أمريكا “، و” ليذهب الملالي للجحيم “، ويستهدفون النظام برمته ويطالبون بالتغيير ووضع حد للديكتاتورية الدينية.

ودعت الجالية الأنجلیزیة -الإيرانية في المملكة المتحدة والمجتمع الدولي إلى دعم الاحتجاجات الشعبية في إيران والاعتراف بحق الشعب الإيراني في إنهاء الديكتاتورية الدينية لإقامة إيران حرة وديمقراطية.

كما دعوا المملكة المتحدة والمجتمع الدولي إلى دعم الحراك الشعبي من أجل العدالة من خلال اتخاذ إجراءات لإنهاء الإفلات من العقاب في إيران وتنفيذ القانون الدولي والآليات الحالية لمحاسبة النظام وقادته.