الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارعناصر نظام الملالي القمعیة و للحیلولة دون الکشف عن جرائمهم

عناصر نظام الملالي القمعیة و للحیلولة دون الکشف عن جرائمهم

عناصر نظام الملالي القمعیة و للحیلولة دون الکشف عن جرائمهم

ستمر كراهية المواطنين لتقاعس قادة النظام ووكلاء خامنئي في مأساة انهيار مبنى متروبول في آبادان.

الکاتب – موقع المجلس:

لم يتحمل عناصر الحكومة تواجد المواطن الأباداني عدنان مطوري في مبنى المدينة المدمر، والذي حاول إخراج الضحايا من تحت الأنقاض بكلابه المدربة، وبعد ثلاثة أيام من الأرق والجهود المتواصلة، طردوه من مبنى متروبول المنهار. في الوقت نفسه وبحسب التقارير المنشورة تم إغلاق صفحته على إنستجرام، أيضًا!

تطوّع عدنان مطوري وزوجته لإنقاذ الجرحى. خلال هذه الأيام الثلاثة، مع الجهود الدؤوبة والمتواصلة والأرق، تمكنوا من إخراج 18 مواطنًا من تحت الأنقاض مع كلابهم.

أثارت جهود عدنان المخلصة والفورية مشاعر المواطنين الصادقة. وقال أحد أبناء البلد: شرف هذه الكلاب أكثر من المسؤولين والملالي ….

أهالي آبادان: شرف كلاب الإنقاذ أكثر من الملالي

مردم آبادان: شرف سگهای نجات از مسئولان و آخوندها بیشتر ا ست

ستمر كراهية المواطنين لتقاعس قادة النظام ووكلاء خامنئي في مأساة انهيار مبنى متروبول في آبادان.

جلب زوجان من المواطنين كلبين مدربين خاصين لهما إلى موقع مبنى متروبول المنهار للمساعدة في العثور على المواطنين المحاصرين تحت الأنقاض. وقدر المتواجدون في المكان عملهما، وقالوا إن “شرف هذه الكلاب أكثر من المسؤولين والملالي”.

يذكر أن المواطنين الغاضبين خرجوا مساء أمس في تظاهرة حاشدة ضد تقاعس النظام.

وردد أبناء مدينة آبادان المنكوبون والغاضبون هتافات مثل “الموت للديكتاتور“ و”اخجل يا إبراهيم رئيسي واترك السلطة” و”ليرحل الملالي” و”عارنا، عارنا، مؤسسة الاذاعة والتلفزيون” و”عدونا هنا، يقولون كذبا إنه أمريكا” و”أيها الملالي ارحلوا ” احتجاجا على تقاعس النظام عن إنقاذ من لا يزالون تحت الأنقاض وللاعتراض على فرض الرقابة على الأخبار وبث الأكاذيب في تلفزيون النظام بخصوص هذه الكارثة.

أهالي آبادان: شرف كلاب الإنقاذ أكثر من الملالي

كما هتف المتظاهرون بشعارات مناهضة لعناصر الباسيج “لا تخافوا لا تخافوا كلنا معا” و”أيها المواطن في آبادان قم فقـُتل أخوك” و”أيها المواطن الغيور في آبادان قم وارفع صوتك لمطالبة حقك” و”سأقتل مَن قتل أخي ” و”يموت المواطن الآباداني، ولا يقبل الإذلال”، داعين المواطنين إلى الانتفاض ضد جرائم النظام.

وقالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في بيان لها بهذا الصدد:

بعد 48 ساعة من الانهيار الكارثي لمبنى متروبل المكون من 10 طوابق في آبادان، ارتفع عدد القتلى إلى 16، وفقًا لوسائل الإعلام الحكومية يوم الأربعاء 25 مايو، ولا يزال بعض مواطنينا محاصرين تحت الأنقاض، ولكن النظام بدلاً من إرسال فرق الإنقاذ، أرسل الحرس الخاص وقوة قمعية خوفا من احتجاج المواطنين.