الخميس,8ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةطهران - شبان الانتفاضة يهاجمون المقر المركزي لهيئة سجون النظام الجهاز الخاص...

طهران – شبان الانتفاضة يهاجمون المقر المركزي لهيئة سجون النظام الجهاز الخاص لتعذيب السجناء وإعدامهم

طهران - شبان الانتفاضة يهاجمون المقر المركزي لهيئة سجون النظام الجهاز الخاص لتعذيب السجناء وإعدامهم

وكشفت اللجنة في هذه الحملة من الكشف عن الوضع الكارثي واللاإنساني لسجناء النظام من خلال نشرها 100 صورة من داخل سجون 23 محافظة.

في الساعة 22:30 من مساء السبت الموافق 21 مايو، هاجم شبان الانتفاضة المقر المركزي لهيئة سجون نظام الملالي المعادي للإنسانية في غرب سجن إيفين. وهي مسؤولة عن تعذيب مئات الآلاف من السجناء وخاصة السجناء السياسيين وإعدامهم وقتلهم التدريجي. وقد اشتعلت النيران في مدخل المبنى خلال هذا الهجوم الجريء الذي وقع على الرغم من الأجواء الأمنية الشديدة.

 

في وقت سابق، في حملة كبرى لإفشاء المعلومات عن قضاء النظام استمرت لمدة خمسة أيام من 12 مايو، نشرت لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب التابعة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية آلاف الوثائق السرية المتعلقة بهيئة سجون النظام، بما في ذلك أسماء أكثر من 33 ألف من منتسبي هذا الجهاز القمعي بمن فيهم الرؤساء والمحققون وضباط المخابرات والجلادون في تنفيذ الأحكام إلى جانب 22 ألف صورة.

كما تم في هذه الحملة نشر أسماء 1169 من أعضاء المقر المركزي لهذا التنظيم، بما في ذلك أسماء 223 رئيسًا ومسؤولين وعناصر مخابرات ومسؤولي تنفيذ الأحكام، أي الجلادون في المقر المركزي لهيئة السجون وموقعهم في هذا المبنى المكون من 4 طوابق وأرقام الهواتف الداخلية والخارجية ومناصبهم.

 

كما نشرت لجنة الأمن التابعة للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية عن أسماء سرية لـ2273 سجيناً سياسياً وسجناء الرأي بينهم عدد من سجناء انتفاضة نوفمبر 2019، وأعلنت ذلك بالإضافة إلى 267 سجناً ومعتقلاً ومعسكراً ومركزا لما يسمى بالتأهيل والإصلاح تابعا لهيئة سجون النظام. وكشفت أن الشرطة ووزارة المخابرات لها أكثر من 300 مركز احتجاز منفصل.

 

كما أكد الكشف، أن وفقًا لإحصائيات مكتب السجون، ينتظر 5197 شخصًا تنفيذ حكم الإعدام، و 107 محكوم عليهم بالبتر، و 51 حكمًا بالرجم. كان ستون ممن حُكم عليهم بالإعدام دون سن 18 عامًا وقت ارتكاب الجريمة المزعومة.

وكشفت اللجنة في هذه الحملة من الكشف عن الوضع الكارثي واللاإنساني لسجناء النظام من خلال نشرها 100 صورة من داخل سجون 23 محافظة.

 

إن المقاومة الإيرانية قد دعت مرارًا وتكرارًا إلى إحالة قضايا الانتهاكات المروعة والممنهجة لحقوق الإنسان في إيران، إلى مجلس الأمن الدولي لا سيما جرائم النظام في سجون النظام الكهنوتي، وتقديم قادته، وخاصة خامنئي ورئيسي، إلى العدالة لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية على مدى أربعة عقود.

 

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

22 مايو/أيار 2022