الأحد,4ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخباربين نار الاحتجاجات ونار محادثات فيينا

بين نار الاحتجاجات ونار محادثات فيينا

بين نار الاحتجاجات ونار محادثات فيينا
کما کانت التوقعات تٶکد وتقول، فإنه ومع حالة الجمود التي طرأت على محادثات فيينا

 

الحوار المتمدن- سعاد عزيزکاتبة مختصة بالشأن الايراني:

کما کانت التوقعات تٶکد وتقول، فإنه ومع حالة الجمود التي طرأت على محادثات فيينا، فقد بدأت إحتجاجات شعبية غاضبة تنطلق من عدد من المدن والمحافظات الايرانية بسبب أزمة الغلاء وإرتفاع السعار وعدم تمکن حکومة ابراهيم رئيسي من إجراء أي تحسين في الاوضاع الاقتصادية والمعيشية، وإن تزامن هذه الاحتجاجات التي تمتد رويدا رويدا الى مناطق أخرى وحتى إن هناك قلق من أن تتطور الى حد تخرج فيه عن السيطرة، مع حالة الجمود التي تشهدها محادثات فيينا وتردد الحديث عن إحتمال إنهيار وفشل المحادثات واللجوء الى خيارات أخرى، يضع النظام الايراني أمام خيارات أحلاها مر.
وفي هذا الخضم، فإن النظام الايراني الذي يعلم جيدا بأن فشل المفاوضات وإنهيارها ستنعکس بالضرورة سلبا على أوضاعه، ولاسيما وإن هناك بوادر في الافق تشير الى إمکانية أن تتطور الاحتجاجات الشعبية الغاضبة الى إنتفاضة عارمة قد تکون ليس أقوى فقط من السابقات وإنما حتى أکثر حسما للأمور، ولذلك لم يکن غريبا أو مفاجئا بعد التصريحات والمواقف المتشددة الامريکيـة الاخيرة أن يخرج المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، قوله إنه يمكن التوصل لاتفاق قريبا في مفاوضات الاتفاق النووي، إذا تلقت إيران ردا مقبولا من الجانب الأميركي.
هذا التصريح الذي يشبه أکثر إجابة سٶال بسٶال، ليس بالامکان التعويل عليه وخصوصا في الوقت الحاضر کعامل حاسم من أجل تغيير مسار الحادثات وجعلها تسير بإتجاه التوافق والتوصل لإتفاق، لأن النظام لايزال ينتظر أن يحصل من خلال هذه المفاوضات على مکاسب أکبر وليس أن يتم تقييدها کما يدفع الامريکيون بإتجاه ذلك، ومن دون شك فإن تنازل النظام ورضوخیه للمطالب الدولية قد يکون ممکنا وواردا أکثر في حال توسعت دائرة الاحتجاجات الحالية ووصلت الى حد إنها باتت تهدد النظام وتطبق عليه الخناق فعندئذ وجريا على العادة والاسلوب المتبع لهذا النظام فإنه يدفع ذلك بتنازله للعامل الخارجي والاستقواء به.
فشل المسعى الايراني لفرض شطب الحرس الثوري کشرط على محادثات فيينا وعدم تمکنه من جعل الکرة تبقى في الملعب الغربي بعد الرفض القوي والصريح لمطلبه هذا بل وحتى إعتبار هذا المطلب بمسألة خارج نطاق طاولة التفاوض، يجعله رغما عنه للبحث عن خيارات أخرى لأنه وفي ظل أوضاعه المتأزمة لأنه وفي کل الاحوال لايستطيع أبدا مغادرة طاولة المحادثات أو تحمل إنهيارها وفشلها لکن المشکلة إنه وفي ظل أوضاعه الداخلية غير العادية ومن إن مفاوضيه في فيينا أيضا لم يعد بوسعهم تحمل المزيد من الممطالة والتسويف والمراوغة من جانب النظام وهم يريدون من النظام أن يقدم مايمکن أن يعتد به ويعتمد عليه وليس مجرد وعود وبنود تتبخر بعد شهور من أبرامها.