الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةخلال زيارة قام بها لأشرف 3 بومبيو يحث الإدارة الأمريكية على التواصل...

خلال زيارة قام بها لأشرف 3 بومبيو يحث الإدارة الأمريكية على التواصل مع مجاهدي خلق

خلال زيارة قام بها لأشرف 3 بومبيو يحث الإدارة الأمريكية على التواصل مع مجاهدي خلق

وتابع بومبيو بالقول إن “الكثير منا في الغرب يعلم بأن علينا تنحية خداع النظام الإيراني للغرب” الذي يتم تسويقه في أروقة بروكسل وباريس وبون.

الکاتب – موقع المجلس:

شكك خلال زيارة قام بها لاشرف 3 في شرعية رئاسة إبراهيم رئيسي لإيران قائلا إنه ليس رئيسا للشعب الأيراني، تم تعيينه من قبل خامنئي، ومهمته فرض الألم والعذاب والرعب ومواصلة النهب.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو عبث ضخ الأموال والمصالح الاقتصادية في جيب الولي الفقيه الايراني خامنئي على أمل عدم استخدامها في أعمال الإرهاب والقمع.

وأشار في كلمة وجهها للموجودين في المعسكر ـ الذي اقامته منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة في البانيا ـ إلى فشل رئيسي في قمع انتفاضات الإيرانيين، أو تحطيم روح المقاومة لدى الشعب الإيراني، مؤكدا على أن نظام الملالي في أدنى مستوياته.

وأعرب عن أسفه لرغبة بعض الغرب في الحفاظ على نظام الملالي عن طريق التنفس الاصطناعي، مشددا على أن التزام الأطراف الغربية ووفائها بإحياء الاتفاق النووي الفاشل يمثل تهديدًا حقيقيًا للعمل الذي يقوم به الشعب الإيراني.

وانتقد سياسة بلاده الخارجية قائلا “كانت هناك حلقة مفقودة في سياسة الولايات المتحدة تجاه إيران” تتمثل في الافتقار إلى الدعم السياسي للمعارضة المنظمة مشيرا إلى أن هناك الكثيرين في واشنطن، يعتقدون بوجود معتدلين داخل النظام.

وأكد على ضرورة تصحيح السياسة الأمريكية تجاه إيران، بغض النظر عمن هو في البيت الأبيض، والتواصل مع المقاومة الإيرانية، والاستفادة من هذا التواصل.

وقال بومبيو في سياق حديثه إن السبب الأهم في زيارته لأشرف الثالث هو تحقيق هذا التواصل، مشيرا إلى أن هناك الكثير من الأعمال التي يمكن القيام بها “لمساندة صداقتنا مع الشعب الإيراني” تبدأ بمحاسبة إبراهيم رئيسي على جرائمه ضد الإنسانية عام 1988.

وتابع بومبيو بالقول إن “الكثير منا في الغرب يعلم بأن علينا تنحية خداع النظام الإيراني للغرب” الذي يتم تسويقه في أروقة بروكسل وباريس وبون.

ولدى تشخيصه لنظام الملالي قال بومبيو إن لأعضاء هذا النظام هدف مشترك، ليسوا سوى ممثلين قاموا بأدوار مختلفة في استعراض القوة، يلعب الولي الفقيه دور “الأب” والحافظ للولاء، ووصفه بالعجوز الذي يحمي النظام المعادي من التهديدات التي تستهدفه.

وتوجه إلى المجاهدين قائلا “أنتم الذين تخيفون النظام” مشددا على أن قمع الثورة لا يمكن أن يستمر إلى ما لا نهاية، وأن قوى المقاومة داخل إيران أقوى من أي وقت مضى.

واستطرد قائلا “نشاطاتكم، تحدثكم إلى المسؤولين المنتخبين في واشنطن وعموم أوروبا والعالم، تساعدهم على فهم ما يجري وتقدير ما هو جيد للشعب الإيراني.

وأكد الوزير الامريكي السابق ثقته بأنه سيكون للشعب الإيراني جمهورية ديمقراطية، غير نووية.

ووجّه بومبيو التحية للرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي مشيرا إلى قيام المجلس تحت قيادتها ببناء هيكل لجمهورية ديمقراطية حرة في إيران.

وكان بومبيو قد التقى خلال زيارته بالرئيسة مريم رجوي، وزار متحف المقاومة في أشرف 3، الذي يعرض جوانب من نضال ومقاومة الشعب الإيراني خلال القرن الماضي ضد دكتاتوريتي الشاه والملالي، من أجل إيران حرّة وجمهورية ديمقراطية.