الجمعة,2ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارتفاقم رقعة الاحتجاجات في المدن الایرانیة

تفاقم رقعة الاحتجاجات في المدن الایرانیة

طنین شعارهای مرگ بر خامنه‌ی فضای اندیمشک را پر کرده است

الکاتب – موقع المجلس:

مظاهرات في الأهواز وأنديمشك وإيذه ودرود وجونقان بشعار “الموت لخامنئي” والشرطة تطلق النار على المتظاهرين

امتدت المظاهرات المناهضة لنظام الملالي إلى ثلاث محافظات إيرانية على الأقل بسبب الغلاء غير المسبوق، وفي يوم الخميس 12 مايو إضافة إلى مدينة الأهواز مركز محافظة خوزستان ، امتد نطاق مظاهرات ضد نظام الملالي ليشمل مدن انديمشك وايذه في محافظة خوزستان وشهركرد وجونقان في محافظة جهارمحال وبختياري ودرود بمحافظة لرستان.

وكان المحتجون يهتفون شعار الموت لخامنئي فيما أطلقت الشرطة النار على المتظاهرين أدت بجروح المتظاهرين في ايذة و انديمشك.

واستمرت عملية الكر والفر بين الشباب وقوى الأمن والعسكر حتى ساعات في هذه المدن.

جونقان - رییسی حیا کن مملکت رها کن

دورود، الان: مرگ بر خامنه‌ای.

ایذه - استمرار تظاهرات مردم علیه گرانی و شلیک گاز اشک‌آور و گلوله به سوی مردم بی‌دفاع

اندیمشک ، شلیک مستقیم به مردم پنجشنبه ۲۲ اردیبهشت

 

في الأيام الأخيرة، بعد الارتفاع الرسمي في أسعار الخبز والدقيق وغيره من المواد الغذائية الأساسية، برزت موجة من الاستياء الشديد بين الناس في مختلف المدن. في ذروة الإفلاس الاقتصادي رفع نظام الملالي رسمياً سعر المواد الغذائية من أجل توفير ميزانيته من جيوب الفئات الأكثر حرماناً في المجتمع الإيراني، الأمر الذي أثار غضبًا كبيرًا لدى الناس في جميع مدن إيران.

لهذا السبب، انطلقت التظاهرات ضد الغلاء في مدن مختلفة قبل أيام، ورغم الإجراءات القمعية للنظام إلا أنها امتدت إلى مدن مختلفة. وتشارك في الاحتجاجات الشعبية ثلاث محافظات وهي خوزستان في الجنوب الغربي ولرستان في الغرب وجهارمحال وبختياري في وسط إيران.

ويطالب الشعب الإيراني بإسقاط النظام من خلال هتاف “الموت لخامنئي ورئيسي”.

وقالت السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية بهذا الصدد:

التحية للمواطنين المنتفضين في خوزستان الذين احتجوا رغم القمع الوحشي على الغلاء بهتاف الموت لرئيسي. ورفع رئيسي عمليا أسعار الخبز وبقية المواد الغذائية الأساسية رسميا. إنه رصاصة رحمة على حياة غالبية الشعب التي تعيش تحت خط الفقر إيران.

واضافت أتي الفقر والبطالة والجوع الذي يعاني منه عشرات الملايين الإيرانيين في وقت يعيش فيه الملالي والحرس المجرمون الفاسدون وعوائلهم وأبناء الذوات في عيش رغيد. وهذا يزيد من عزم الشباب المنتفضين لإسقاط الديكتاتورية الدينية وتحقيق الحرية والعدالة