الأربعاء,1فبراير,2023
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةالمقاومة الايرانية و الانتصار الکبیر في محكمة أنتويرب

المقاومة الايرانية و الانتصار الکبیر في محكمة أنتويرب

مؤتمر موسع عبر الإنترنت – الانتصار العظيم للمقاومة الإيرانية في محكمة أنتويرب

الکاتب – موقع المجلس:

بعد الانتصار الكبير للمقاومة الإيرانية وإعلان محكمة استئناف أنتورب إعادة إدانة المرتزقة الإرهابيين الثلاثة لنظام الملالي، عقد يوم الثلاثاء 10 مايو مؤتمر موسع عبر الإنترنت بحضور الرئيسة المنتخبة للمقاومة السيدة مريم رجوي، وعدد من الشخصيات العالمية.

المقاومة الايرانية و الانتصار الکبیر في محكمة أنتويرب
ويجب محاكمة عملاء النظام الإيراني ومعاقبتهم، وهذا هو السبيل الوحيد الصحيح.

قال ريك فان راسل – محامي المقاومة الإيرانية في كلمته: “أعتقد اليوم نهاية عملية قضائية استمرت 4 سنوات. لقد تحدثت إلى كل من المشتكيين وهم سعداء للغاية لأن هذه العملية تمنحنا الأمل. أنا شخصياً أشكرك على تواصلك معي خلال هذه السنوات الأربع وتمكنا من العمل بشكل جيد والنجاح خلال هذا الوقت.

المقاومة الايرانية و الانتصار الکبیر في محكمة أنتويرب
ويجب محاكمة عملاء النظام الإيراني ومعاقبتهم، وهذا هو السبيل الوحيد الصحيح.

قال السناتور الأمريكي روبرت توريسلي: “كان الكثير منا في باريس في ذلك اليوم. شخصياً، هذا الحكم يهدئنا لأن أولئك الذين أرادوا قتلنا في ذلك اليوم لاقوا العقوبة. أرادوا إسكات السيدة رجوي، التي هي صوت الشعب.

كان بإمكان الحكومة الإيرانية أن تختار أهدافاً أخرى، لكنها اختارت هدفاً لأنه نفس الهدف الذي يسعى إلى مهمة محددة. استهدفونا والسيدة رجوي. وهي مستقبل إيران. نضاعف جهودنا وندعو حكوماتنا إلى اتخاذ موقف.

المقاومة الايرانية و الانتصار الکبیر في محكمة أنتويرب
ويجب محاكمة عملاء النظام الإيراني ومعاقبتهم، وهذا هو السبيل الوحيد الصحيح.

-سناتور رابرت جوزف
وقال روبرت جوزيف، مساعد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، إن “النظام الإيراني يائس لأن الشعب الإيراني يريد الديمقراطية ويواجه نظامًا يضطهده. هذا هو النظام الذي يريد البقاء على الحكم بأي شكل من الأشكال، والمقاومة ومنظمة مجاهدي خلق هي التي تقاتل ضده. في كل مرة يفشل النظام في جرائمه ضد الإنسانية. أراد النظام أن يضرب المقاومة. قوى المقاومة تناضل في الداخل وهذه المقاومة تمثل الحرية والشعب.

والآن بعد صدور هذا الحكم يجب اتخاذ قرارات حاسمة وإدراج وزارة المخابرات وقوات الحرس في قائمة الإرهاب.

المقاومة الايرانية و الانتصار الکبیر في محكمة أنتويرب
ويجب محاكمة عملاء النظام الإيراني ومعاقبتهم، وهذا هو السبيل الوحيد الصحيح.

-جولیو ترتزی
قال وزير الخارجية الإيطالي خوليو ترتزي (2013) في المؤتمر:

يُظهر حكم محكمة بلجيكية أن العدالة ستنتصر عاجلاً أم آجلاً.

كلنا ملتزمون وحركتكم ملتزمة بالحرية والكرامة الإنسانية. لذلك من المهم اليوم أن نقول بصوت عالٍ إن العدالة ستنتصر، وقد أكد قرار المحكمة هذا بوضوح أن النظام الإيراني في ظل حكم الملالي نظام إرهابي.

يجب ألا يكون هناك استرضاء مع النظام الإرهابي في إيران. كان إبراهيم رئيسي في لجنة القتل عام 1988. قام بإعدام مؤيدي وأعضاء مجاهدي خلق.

-سفیر لینکلن بلومفیلد – معاون پیشین وزیر امور خارجهٔ آمریکا
السفير لينكولن بلومفيلد – قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي السابق في المؤتمر:

كشفت المحكمة البلجيكية في حكمها البدائي عن حقائق كثيرة، فالقنبلة صنعت داخل إيران وكانت قوية جدًا، وكانت ستلحق أضرارًا جسيمة في فيلبينت، وكانت أقوى من القنابل التي زرعها داعش في باريس.

المجلس الوطني للمقاومة منظمة سياسية تعمل في دول مختلفة ومعروفة في العديد من الدول. أراد النظام ضرب هذه الحركة.

-راجر گادسیف – نماینده پیشین پارلمان انگلستان
روجر جودسيف – عضو سابق في البرلمان البريطاني قال في خطابه:یرسل القادة الأوروبيون إشارات خاطئة إلى النظام، وهذا يزيد من سياساته الإرهابية. لا يمكن الجلوس إلى طاولة والتحدث مع مثل هذا النظام لأنه ينشر الإرهاب والإرهاب هو أداته. على أقل تقدير، نحتاج إلى غلق سفارات النظام في جميع أنحاء أوروبا. كما أهنئ قضاة هذه القضية الذين لم يتأثروا بالدعاية لهذا النظام ولم يتراجعوا.

-سرهنگ وسلی مارتین – افسر ارشد ضدتروریسم
قال الكولونيل ويسلي مارتن، وهو ضابط أمريكي كبير سابق في مكافحة الإرهاب، في كلمته:

سياسة الاسترضاء ليست الحل تجاه النظام الإيراني. التعامل مع النظام يتطلب القوة. وكما أظهرت المحاكم الأوروبية، فقد تصرفت عندما فهمت الحقائق. وزارة خارجية النظام هي على رأس هذا الإرهاب، وهي تبحث عن الوسائل المالية والأدوات المناسبة لمهاجمة دول أخرى، ونعلم أنها حققت هذه الامكانيات في الماضي. يجب أن نتبع رغبات الشعب الإيراني ونفعل ما يريد.

-لیندا چاوز – مدیر پیشین روابط عمومی کاخ سفید
قالت ليندا تشافيز – مسؤولة العلاقات العامة السابقة بالبيت الأبيض:

الأشخاص الذين حوكموا اليوم لم يكونوا الفاعلين الأساسيين، لكن المؤامرة أعدها النظام الإيراني في طهران، وهذا الأمر لم يحظ باهتمام كافٍ في الصحافة الغربية. تمت إدانة الأربعة، لكن أولئك الذين تآمروا لقتل الآلاف في التجمع يجب أن يحاسبوا في أوروبا والولايات المتحدة.

-طاهر بومدرا – مدیر بنیاد عدالت برای قربانیان علیه دیکتاتوری مذهبی
وقال طاهر بومدرا – مدير مؤسسة العدالة من أجل ضحايا الديكتاتورية الدينية في المؤتمر:

وبحسب تحقيق أجرته محكمة بلجيكية، فإن جميع المتهمين كانوا يعملون في وزارة مخابرات النظام. وحكم على أسدي بالسجن 20 عاما. وحُكم على أمير سعدوني ونسيمه نعامي بالسجن 18 عاما ومهرداد عارفاني 17 عاما. وهذه نتيجة لاستقلال القضاء التام، ومن واجب الحكومات الآن أن تلعب دورها وتتبع طريق القضاء. يجب محاسبة قادة النظام.

-سناتور روبرتو رامپی – دبیر هیأت پارلمانی ایتالیا در شورای اروپا
قال السناتور روبرتو رامبي – سكرتير الوفد البرلماني الإيطالي لدى مجلس أوروبا في كلمته:

دبلوماسيو النظام إرهابيون، والاتحاد الأوروبي، ولا سيما بلدي إيطاليا، لا يجوز لهم أن يقيموا علاقات مع هذا النظام. يجب أن يردوا بقوة على تصرفات النظام الإيراني وألا يستسلموا لابتزاز كبار مسؤولي النظام، ويجب تقديمهم للعدالة. يجب أن تكون وزارة المخابرات على قائمة الإرهاب وألا يُمنح مرتكبوها حق اللجوء.

-مارتین پاتسلت – نماینده پیشین مجلس فدرال آلمان
مارتن باتزليت – قال عضو سابق في البرلمان الاتحادي الألماني في كلمته:

لقد أخذ النظام الإيراني الأمن والسلام رهينة من خلال أنشطته الإرهابية والترويجية للحرب. علينا أن ننتبه حقيقة وأن نفتح أعيننا وبالتالي ندعم المعارضة الرئيسية لهذا النظام، المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومجاهدي خلق.

يجب ألا تصبح أوروبا بؤرة لإرهاب الدولة الإيرانية. يجب إدراج وزارتي المخابرات والحرس في قائمة الإرهابيين الدوليين، ويجب محاكمة عملاء النظام الإيراني ومعاقبتهم، وهذا هو السبيل الوحيد الصحيح.

-استرون استیونسون: هماهنگ‌کننده تغییر در ایران
ستروان ستيفنسون: قال منسق التغيير في إيران في كلمته:

كان أسدي يتصرف بناء على أوامر. فقط زعيم النظام الإيراني، خامنئي، ورئيس الجمهورية آنذاك، حسن روحاني، يمكنهما الموافقة على مثل هذا التفجير الواسع النطاق. كان وزير الخارجية آنذاك، محمد جواد ظريف، مسؤولاً عن جميع الموظفين الدبلوماسيين. لا بد أنه، إلى جانب محمود علوي، وزير المخابرات والأمن في عام 2018، وقيادات فيلق الحرس وفرعهم الإرهابي خارج الحدود في فيلق القدس، كانوا أحد الأطراف الرئيسية في المؤامرة الإرهابية. يجب توجيه الاتهام إلى الجميع بارتكاب أعمال إرهابية.

عندما تم القبض على أسدي، عثرت الشرطة الألمانية على كتيب يحتوي على شبكة من العملاء الإيرانيين منتشرة في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي. يجب الآن الإعلان عن القائمة، ويجب تحديد الجواسيس والإرهابيين التابعين لوزارة المخابرات وترحيلهم من أوروبا. يجب على الاتحاد الأوروبي أن يكف عن تقديم الخدمة لهذا النظام الإرهابي وأن يطرد جواسيسه وعملائه ومن يسمون بالدبلوماسيين إلى الأبد.