الأربعاء,7ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارفي الوقت الذي تكون فيه رواتب العمال والمتقاعدين والمعلمين وشرائح أخرى من...

في الوقت الذي تكون فيه رواتب العمال والمتقاعدين والمعلمين وشرائح أخرى من السكان أقل من خط الفقر الرسمي في إيران

في الوقت الذي تكون فيه رواتب العمال والمتقاعدين والمعلمين وشرائح أخرى من السكان أقل من خط الفقر الرسمي في إيران

كشفت صحيفة “همدلي” الحكومية الاثنين، 18 أبريل / نيسان، جانبا من أوضاع الانقسام الطبقي الحاد في إيران.

الکاتب – موقع المجلس:

أعلنت الشبكة الإخبارية التابعة لنظام الملالي، في برنامج، الثلاثاء 26 أبريل، عن زيادة أسعار الطحين المسلم للمصانع بواقع خمسة أضعاف.

قال محمد رضا مرتضوي رئيس نقابة صانعي الدقيق ردا على هذا السعر المرتفع: “ارتفع سعر الدقيق الذي يتم توفيره لمصانع المعكرونة والكعكة و الكوكيز والنشا من 2500 تومان للكيلوغرام الواحد إلى 12000 تومان”.

وهذا يتسبب في أن كل كيلوغرام من المعكرونة، والذي يتراوح بين 13 و 25 ألف تومان بماركات مختلفة، من المحتمل أن يصل إلى 28 إلى 32آلاف تومان، وسعر عبوات 500 جرامًا من هذا المنتج سيكون من 15 إلى 16 ألف تومان.

حدثت الزيادة في سعر الدقيق بمقدار 5 أضعاف في إيران في وضع تكون فيه رواتب العمال والمتقاعدين والمعلمين وشرائح أخرى من السكان أقل من خط الفقر الرسمي في إيران، ويعزى ذلك إلى سوء الأحوال المعيشية في إيران. رواتب العمال هي ثلث خط الفقر الرسمي في إيران ورواتب المتقاعدين هي ربع خط الفقر الرسمي.

كشفت صحيفة “همدلي” الحكومية الاثنين، 18 أبريل / نيسان، جانبا من أوضاع الانقسام الطبقي الحاد في إيران.

كتبت، نقلاً عن خبراء حكوميين، أنه في إيران، ينحدر 600000 إلى 700000 شخص من الطبقة الوسطى إلى الطبقة الدنيا كل شهر، وهذه القضية تشير إلى القضاء على الطبقة الوسطى وتحول المجتمع الإيراني إلى طبقتين الفقيرة والأغنياء.

“هناك مافيا بمليارات الدولارات وراء صنادیق القمامة، والمعروف أيضًا باسم الذهب القذر”، هو العنوان الرئيسي لصحيفة همدلی؛ حيث وصل الفقر والبؤس إلى نقطة وصلت فيها “البحث عن القمامة” إلى “المدن الكبرى والقرى “.