الخميس,1ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةخلال کلسماحة الشيخ تيسير التميمي: نظام الملالي لم يفعل شيئا سوى الفساد...

خلال کلسماحة الشيخ تيسير التميمي: نظام الملالي لم يفعل شيئا سوى الفساد على الارض والارهاب والعدوان في المنطقةمة القاها في أمسية رمضانية للمقاومة الایرانیة

خلال کلسماحة الشيخ تيسير التميمي: نظام الملالي لم يفعل شيئا سوى الفساد على الارض والارهاب والعدوان في المنطقةمة القاها في أمسية رمضانية للمقاومة الایرانیة

قال تعالی: یا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون.

الکاتب – موقع المجلس:

وبمناسبة شهر رمضان شهر التقوى والرحمة، عقدت أمسية رمضانية يوم 4 أبريل بحضور السيدة مريم رجوي وبمشاركة شخصيات سياسية ودينية عبر الانترنت
وشارك في الامسية سماحة الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين السابق و تحدث عن تآمر نظام الملالي على القضية الفلسطينية قائلا ان نظام الملالي لم يفعل شيئا سوى الفساد على الارض والارهاب والعدوان في المنطقة، داعيا الشرفاء في كل مكان الى مواجهة هذا النظام المستبد الذي أرهق الشعب الإيراني وعاث فسادا في المنطقة، ولاعادة زمام الامور للشعب الايراني.

وفيما يلي كلمتها:

بسم الله الرحمن الرحیم

قال تعالی: یا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون.

أتقدم في هذا الشهر المبارك شهر رمضان الذي انزل فيه القرآن شهر النصر والصبر إلى إخواننا في منظمة مجاهدي خلق بأحرّ التهاني والتبريكات وأدعو الله أن يعيده عليهم بالنصر المؤزر المبين.

وأتقدم لأخي قائد المقاومة الإيرانية السيد مسعود رجوي والسيدة الرئيسة مريم رجوي بأحرّ التهاني وأدعو الله سبحانه وتعالى لهما ولكل اخواننا وأخواتنا في منظمة مجاهدي خلق وأخصّ بالذكر الإخوة في أشرف 3 في ألبانيا بالنصر والتمكين بإذن الله وأن يحققوا بصبرهم وثباتهم آمال الشعب الإيراني في الحرية والديمقراطية والأمن والأمان والتخلص من نظام الملالي الذي عاثى في الأرض فسادا والذي أنهك المنطقة بأسرها في إرهابه وفي عدوانه على كل الدول وخاصة الشعب الفلسطيني في أرض الإسراء والمعراج الذي يدافع عن شرف وكرامة الأمة في المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.

نعم يدّعي هذا النظام أنه يقف بجانب الشعب الفلسطيني ولكنه يتآمر على الشعب الفلسطيني في كل وقت وفي كل زمان كما كان يتآمر على الشهيد الرئيس ياسر عرفات قائد المقاومة الفلسطينية.

نعم يتامرون على كل مكونات الأمة الاسلامية في العراق وفي اليمن وفي لبنان وفي فلسطين. لهذا أدعو كل الدول العربية وكل شرفاء العالم لأن يقفوا في مواجهة هذا النظام الفاسد الذي أرهق المنطقة بل العالم بأسره في دعمه للإرهاب.

نقول بإذن الله سيتحقق النصر على أيديكم وأن تحققوا آمال الشعب الإيراني وإن شاء الله في العام القادم سنحتفل سويا في طهران بقيادتكم الحكيمة ونحن الشعب الفلسطيني في المسجد الأقصى المبارك وفي أكنافه نقول لكم سيروا على بركة الله ونحن معكم في تحقيق آمال الشعب الإيراني الشقيق وآمال أبناء المنطقة بكاملها للتخلص من هذا النظام الذي يلبس عباءة الإسلام ويحاول أن يبين أنه يدافع عن الأمة الإسلامية وهو يتآمر عليها ويقتل أبناء هذه الأمة بلارحمة وهو يعيث في الأرض فسادا وينشر الدمار والموت في كل مكان.

لهذا وجب على الشرفاء في كل مكان أن يقفوا في مواجهة هذا النظام المستبد الذي أرهق الشعب الإيراني الشقيق والذي عاثى في المنطقة فسادا أن يقفوا في مواجهته وأن يتخلصوا منه وأن يعيدوا الأمر للشعب الإيراني الشقيق الذي نعتز به الذي كان يقف دائما بجانب القضية الفلسطينية وأخص أن مجاهدي خلق دائما كانوا يدعموننا في كل المواقف والقضية الفلسطينية ويدعمون الرئيس الشهيد ياسر عرفات بلاحدود وان شاء الله النصر آت لا محالة. قال تعالى إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم.