الجمعة,9ديسمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارنيكي هيلي: “هذه مهزلة و من السخافة التوقع من النظام الإيراني وقف...

نيكي هيلي: “هذه مهزلة و من السخافة التوقع من النظام الإيراني وقف اثارة التوتر في المنطقة!

نيكي هيلي: “هذه مهزلة و من السخافة التوقع من النظام الإيراني وقف اثارة التوتر في المنطقة!

وتابع : “نحاول بوعي إعادة الدبلوماسية إلى النقطة التي يمكننا فيها إعادة البرنامج النووي الإيراني إلى احتوائه والسيطرة عليه”.

الکاتب – موقع المجلس:

غردت نيكي هيلي ، سفيرة الولايات المتحدة السابقة لدى الأمم المتحدة ، في 23 مارس 2022 حول المفاوضات الأمريكية مع نظام الملالي: “ من السخافة التوقع من النظام الإيراني وقف اثارة التوتر في المنطقة!”

وكتبت نيكي هيلي رداً على صحيفة أكسيوس ، التي كتبت أن مسؤولي النظام لم يقبلوا التعهد علناً بنزع فتيل التوترات في المنطقة ، مقابل إزالة قوات الحرس من قائمة الإرهاب الأمريكية قائلة: “هذه مهزلة. خفض التصعيد؟ بايدن يتفاوض حول مقدار الإرهاب المقبول. المقدار الوحيد المقبول للنشاط الإرهابي هو صفر “.

مستشار الأمن القومي الأمريكي: من غير الواضح ما اذا كانت الخلافات المتبقية في الاتفاق النووي تنتهي

قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان إن الولايات المتحدة وحلفاءها أحرزوا تقدمًا في المحادثات مع النظام الإيراني خلال الأسابيع القليلة الماضية لاستعادة النظام ، لكن القضايا العالقة لا تزال قائمة وليس من الواضح ما إذا كان سيتم حلها.

وقال جيك سوليفان للصحفيين يوم الأربعاء ، 23 مارس ، إن حلفاء الولايات المتحدة يحاولون استخدام الوسائل الدبلوماسية لإعادة القيود المفروضة على برنامج إيران النووي.

“وأضاف سوليفان : لدينا الفرصة للتحدث مع أصدقائنا الأوروبيين مع الدول الأوروبية الثلاث وهي المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا ومجموعة الخمسة زائد واحد، بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي الذي لعب دورًا تنسيقيًا مهمًا في الدول الخمس.

وتابع : “نحاول بوعي إعادة الدبلوماسية إلى النقطة التي يمكننا فيها إعادة البرنامج النووي الإيراني إلى احتوائه والسيطرة عليه”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في مؤتمر صحفي “شهدنا تقدمًا كبيرًا في المفاوضات في الأسابيع الأخيرة ، لكن كما قلنا في الأسابيع الأخيرة، فإن الاتفاق ليس وشيكًا ولا نهائيًا”.

وأشار إلى أن هناك حاليا سيناريوهين : إما أن تعود الأطراف إلى التزاماتها في الاتفاق النووي ، أو لن تنجح للاتفاق النووي ، وفي هذه الحالة ستلتزم الولايات المتحدة بالتزام جو بايدن بمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.