الأربعاء,30نوفمبر,2022
EN FR DE IT AR ES AL

مؤتمر إيران حرة 2021

مريم رجوي الرئيسة الجمهورية لإيران المستقبل

مريم رجوي

مريم رجوي: كارثة كورونا في إيران- يجب القيام بحماية الشعب الإيراني وصحته وأمنه ومستقبله

ماتثير الإعجاب بشأن مجاهدي خلق

رسالة بمناسبة حلول السنة الإيرانية الجديدة

أحدث الاخبارأحدث الاخبار: اخبار المقاومة الايرانيةمظاهرات الإيرانيون و انصارمجاهدي خلق في جنيف مطالبون بمحاكمة خامنئي وابراهیم رئيسي

مظاهرات الإيرانيون و انصارمجاهدي خلق في جنيف مطالبون بمحاكمة خامنئي وابراهیم رئيسي

نمایشگاه قتل‌عام و تجمع هموطنان و اشرف‌نشانها در ژنو

الکاتب- موقع المجلس:

أقام الإيرانيون الأحرار أنصار منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ، يوم الخميس 18 مارس بالتزامن مع اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف تجمعاً احتجاجيا ضد النظام الإيراني مطالبين بمحاكمة خامنئي ورئيسي وأقاموا معرضا لمجزرة عام 1988 الذي اعدم فيها اكثر من 30000 سجين سياسي في إيران .

و طالب الإيرانيين، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بمحاكمة خامنئي الولي الفقيه للنظام، وإبراهيم ريسي رئيس النظام ، لدورهما في قمع الشعب الإيراني و في مجزرة عام 1988.

وكان إبراهيم ريسي عضوًا في لجنة الموت المؤلفة من أربعة أعضاء والتي أمرت بإعدام آلاف السجناء السياسيين في طهران العاصمة.

مظاهرات الإيرانيون و انصارمجاهدي خلق في جنيف مطالبون بمحاكمة خامنئي وابراهیم رئيسي
وقام النظام الإيراني في كلتا الحالتين بتعطيل الإنترنت ومنع الوصول إلى المواقع ومشاركة المعلومات في الوقت المناسب من خلال قطع الإنترنت.

وانعقدت الدورة التاسعة والأربعون لمجلس حقوق الإنسان في جنيف يوم الخميس 17 مارس 2022، وسرد جاويد رحمن المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بإيران خلال تقريره إلى الاجتماع العديد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في إيران ودعى إلى محاسبة النظام لا سيما فيما يتعلق بمجزرة الإبادة الجماعية للسجناء السياسيين سنة 1988 ومجازر قتل نوفمبر 2019، ووضع حد لحصانة وإفلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب.

نمایشگاه قتل‌عام و تجمع هموطنان و اشرف‌نشانها در ژنو

وأضاف: ” تم إعدام ما لا يقل عن 280 شخصا في إيران بالعام الميلادي الماضي بينهم 10 نساء على الأقل، وقد تم إعدام طفلاً سراً دون علم عائلته بالإضافة إلى تم إعدام الطفلين المذكورين في تقريري.

وشهدنا زيادة في تعداد الإعدامات بالعام الماضي، وكان العديد من المعدومين من الأقليات العرقية تضمنت 40 شخصا من القومية البلوشية وأكثر من 50 شخصا كرديا.

نمایشگاه قتل‌عام و تجمع هموطنان و اشرف‌نشانها در ژنو - ۲۶ اسفند ۱۴۰۰

وتُطبق عقوبة الإعدام على نطاق واسع، ومن بين من تُطبق عليهم أولئك الذين يشاركون في الاحتجاجات، بينما لا يسمح المحققون القضائيون بحق الوصول محام، كما تُنتَزع الإعترافات بالإكراه تحت للتعذيب.

نمایشگاه قتل‌عام و تجمع هموطنان و اشرف‌نشانها در ژنو همزمان

وأضاف جاويد رحمن: يشير تقريري المعنون إلى مجلس حقوق الإنسان إلى الاستخدام الوحشي للقوة المميتة ضد التجمعات الإحتجاجية، وكانت هناك حالتان ذات صلة بالاحتجاجات هما نقص المياه ونقص أساسي في سبل عيش الشعب.

وقام النظام الإيراني في كلتا الحالتين بتعطيل الإنترنت ومنع الوصول إلى المواقع ومشاركة المعلومات في الوقت المناسب من خلال قطع الإنترنت.